الجامعة العربية ترحب بخطاب الرئيس السيسي..والشوبكي: اجتماع الجامعة مع مجلس الأمن سيركز على القضية الفلسطينية

تابعنا على:   21:53 2016-05-18

أمد/ القاهرة: رحبت جامعة الدول العربية، بخطاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، حول عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي.

وأكد نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي، في تصريحات للصحفيين، اليوم الأربعاء، أن مصر تبقى دائما الدولة المؤثرة والمحركة للقضية الفلسطينية، مشيرا إلى أنها تترأس حاليا القمة العربية ومن حق رئيس القمة أن يبادر ويتحرك في هذا الشأن.

وأوضح أن هذا الخطاب وما تضمنه من مواقف يشكل فرصة لإعادة دور مصر من أجل رأب الصدع بين الفلسطينيين وتحقيق المصالحة الوطنية، منوها في هذا الإطار بالجهد الكبير الذي قامت به مصر وعدد من الدول العربية لإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وشدد على أهمية كسر الجمود في العملية السياسية، وتفويت الفرصة على إسرائيل التي تسعى لإجهاض كافة المبادرات التي تتعلق بهذا الشأن، مؤكدا أهمية استمرار الدعم العربي للقضية الفلسطينية.

وحول الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب المقرر يوم 28 من الشهر الجاري، قال بن حلي: إن الاجتماع سيناقش آخر التطورات حول القضية الفلسطينية، خاصة المبادرة الفرنسية، مشيرا إلى أن كل الدول المشاركة في الاجتماع بما فيها مصر من حقها طرح أية مبادرات في هذا الاطار.

وأعرب بن حلي، عن أمله بأن تواصل فرنسا جهودها لعقد المؤتمر الدولي للسلام بنفس الحماس والمسؤولية التي عبرت عنها في كثير من اللقاءات مع الجانب العربي، خاصة مع اللجنة الرباعية العربية المنبثقة عن قمة شرم الشيخ  والمعنية بالتحرك بشأن القضية الفلسطينية. وتمنى ألا يكون تأجيل عقد المؤتمر الدولي للسلام لفترة طويلة.

ومن جهة أخرى، أكد سفير دولة فلسطين لدى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية جمال الشوبكي، ان الاجتماع المشترك بين المندوبين الدائمين بالجامعة العربية وسفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن، السبت المقبل، في الجامعة العربية، سيركز على مستجدات القضية الفلسطينية، والوضع في ليبيا، بالإضافة الى الأوضاع في الصومال .

وقال الشوبكي، في تصريح لوكالة "وفا" الرسمية عقب اختتام الاجتماع التحضيري للمندوبين الدائمين بالجامعة اليوم الأربعاء، إان الاجتماع مع مجلس الأمن  هو لتبادل وجهات النظر بين المجموعة العربية وأعضاء المجلس، مشيرا إلى أن عقد الاجتماع يعتبر الأول بمبادرة مصرية، وهذا يدل على توثيق العلاقة بين الجامعة ومجلس الامن لوضع خطط تفيد قضايا المنطقة، وهو ايجابي ويحدث لأول مرة منذ قيام الجامعة العربية .

وقال، إن الجامعة العربية ستبلغ مجلس الأمن خلال الاجتماع بفشله وتقصيره في تطبيق القانون الدولي  تجاه القضية الفلسطينية، موضحا، أن الصراع الفلسطيني الاسرائيلي هو الأقدم، ولكن نجد أن الامم المتحدة نجحت في حل العديد من القضايا، ولكن القضية الفلسطينية ما زالت تنتظر حلا عادلا وشاملا وفق القرارات الشرعية الدولية.

وأضاف الشوبكي، سنطالب مجلس الأمن بتحمل مسئولياته ليقوم بواجباته لينهي أطول احتلال إسرائيلي في التاريخ.

وحول تأجيل فرنسا للمؤتمر الدولي المزمع عقده أواخر الشهر الجاري، أعرب الشوبكي، عن أمله أن لا يطول التأجيل، وإلا ستحدث مشكلة كبيرة، حيث أن الفراغ الحالي واليأس الفلسطيني وعدم اعطاء امل لأبناء شعبنا سيجعل الوضع يتفجر ويصعب بعد ذلك السيطرة عليه.

اخر الأخبار