اتفاق تاريخي بين الاوقاف الفلسطينية ومكتبة الاسكندرية

تابعنا على:   19:23 2016-05-18

أمد/ الاسكندرية : وقع وزير الاوقاف والشؤون الدينية   سماحة  الشيخ يوسف ادعيس مع أ د خالد عزب  نائب مدير مكتبة الاسكندرية اتفاقا تاريخيا يفتح المجال بموجبة الاطلاع على الإرث الحضاري الفلسطيني بمختلف الأزمنة من خلال مؤسسة احياء التراث والبحوث الاسلامية.

وبموجب الاتفاقية تتمكن المؤسسة من الاستفادة من التجربة المصرية في مجالات عدة أهمها ترميم وحفظ وفهرسة المخطوطات  وإنشاء متحف المخطوطات والوثائق والفن الاسلامي الذي تعمل لاجل إقامته المؤسسة.

ومن جانبه أشاد  الشيخ يوسف ادعيس بدور مصر العظيمة بدعم القضية الفلسطينية في المحافل الدولية  كما انه ثمن دور  الوزارات والمؤسسات الرسمية وغير الرسمية المصرية في فتح ابوابها للتعاون مع الشعب الفلسطيني ومؤسساته .

كما انه أشاد بالعقلية المصرية وقدرتها على التميز والتطور من خلال الإنجاز الرهيب التقني والعلمي والفكري والحضاري الموجود في مكتبة الاسكندرية  .

كما رحب بتوقيع الاتفاقية الهامة مع مكتبة الاسكندرية التي ستسهم مساهمة فعالة في فتح الآفاق الدولية للتعرف على التاريخ والتراث الفلسطيني من خلال مؤسسة احياء التراث والبحوث الاسلامية. والدورات المتعددة المختلفة التي ستقيمها المكتبة للموظفين والعاملين في مؤسسة احياء التراث. 

وكان أ. د. خالد عزب قد ألقى كلمة رحب بها بالوزير ادعيس والقنصل العام لدولة فلسطين السيد حسام الدباس  والمستشار خليل الرفاعي عميد مؤسسة احياء التراث والسيد نجيب فرعون مدير عام ديوان الوزير   وقال انه يوم تحتفل به المكتبة بتوقيع هذه الاتفاقية.

وبين أهمية  إظهار القيمة التاريخية والثقافية والحضارية للاتفاقية وأهمية التعاون في مجال حفظ التراث والأرشيف الفلسطيني .

وقال المستشار خليل الرفاعي عميد مؤسسة احياء التراث في كلمته. ان هذا يوم عظيم للتاريخ المشترك بين شعبي فلسطين ومصر. مصر التي دوما نلجأ اليها في كل المنعطفات وهي اليوم ومن خلال مكتبة الاسكندرية تقدم نافذتها وما لديها للتعريف وإظهار التراث الفلسطيني الذي يتعرض لهجمة منطمة وممنهجة من قبل الاحتلال. اذ ان محاولات الاحتلال بطمس الهوية الفلسطينية العربية الاسلامية لفلسطين والقدس تواجه اليوم بهذا الاتفاق .

وحضر حفل التوقيع القنصل العام لدولة فلسطين السيد السفير حسام دباس ونجيب فرعون مدير عام ديوان الوزير وعدد من كوادر وأركان مكتبة الاسكندرية.

كما شملت الاتفاقية الاستعانة بالخبرة المصرية في انشاء متحف الوثائق والمخطوطات والفن الاسلامي في مؤسسة احياء التراث والبحوث الاسلامية. وكان د رامي حمدلله قد حث الوزارة والمؤسسة على انشاء هذا المتحف وفتح فرع لمركز السلام عليك ايها النبي المكية  .   وذلك في كلمته في افتتاح موتمر بيت المقدس الاسلامي الدولي السابع الذي عقد في البيرة بتاريخ ١٩/٥/٢٠١٦

 

اخر الأخبار