المالكي ونظيرته الفنزويلية يفتتحان المقر الجديد لسفارة دولة فلسطين في فنزويلا

تابعنا على:   13:39 2016-05-18

أمد/كراكاس: تحت رعاية وزيرة الخارجية الفنزويلية ديلسي رودريجرز ووزير الخارجية الفلسطيني د.رياض المالكي،  بحضور سفيرة دولة فلسطين لفنزويلا  ليندا صبح ، افتتح المقر الجديد لسفارة دولة فلسطين بالعاصمة  كاراكاس بمشاركة اعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين وكبار المسؤولين بوزارة الخارجية الفنزويلية، وجمع غفير من ابناء الجالية وطلاب المنح الدراسية وعدد من الاصدقاء. 

وقام  الوزراء برفع العلم الفلسطيني وادت ثلة من الحرس الرئاسي التحية وعزف السلامين الوطني الفلسطيني والفنزويلي خلال المراسم.

بدورة ثمن وزير الخارجية د.رياض المالكي في كلمته عن اعتزازة بالعلاقات المتطورة بين البلدين الصديقين ونوه الي بدايات العمل الدبلوماسي ومشاركة السيد الرئيس في افتتاح المقر المؤقت السابق للسفارة، واستعرض مراحل تطور العلاقات الثنائية واثنى على الدور الذي تلعبة فنزويلا الصديقة وخاصة من خلال موقعها بمجلس الامن للدورة الحالية، ودعم توجهة القيادة الفلسطينية لتدويل القضية عملا لاسترجاع الحق المغتصب وعلي رآسة اقامة الدولة المستقلة علي حدود ال ٦٧ وعاصمتنا القدس وحق العودة.

 من جانبها اكدت وزيرة خارجية فنزويلا ديلسي رودريجيز على متانة العلاقات الثنائية، ونقلت تحيات الرئيس مادوروا والقيادة والشعب الفنزويلي للشعب الفلسطيني الصديق، ورحبت بوزير الخارجية الفلسطيني، كما  ثمنت عاليا الجهد الدؤوب  والكبير الذي تبذله القيادة الفلسطينية للتواصل مع المجتمع الدولي، مشيرة الى مساندة حكومتها لتلك المساعي.

بدورها شكرت السفيرة ليندا صبح كل من ساهم في تجهيز المقر الجديد بدأ بالتسهيلات المقدمة من الحكومة الفنزويلية الصديقة مرورا بالتبرعات المقدمة من فصائل منظمة التحرير المختلفة وافراد الجالية الكرام .

وتم في ختام الاحتفال عقد لقاء موسع بين ابناء الجالية ووزير الخارجية رياض المالكي حيث عرض الوزير خطة القيادة الفلسطينية للتحرك الدولي ودور الجاليات الفلسطينية بدعمه، وبدورهم اكد ابناء الجالية الوقوف خلف القيادة وبثبات.