بالصور.. الجزائر حاضرة في فعاليات إحياء ذكرى النكبة في بازار تراثي برفح

تابعنا على:   23:03 2016-05-17

أمد/ رفح: تحت رعاية وزارة الثقافة ووزارة الشباب والرياضة وسفارة دولة فلسطين في الجزائر وعدد من مؤسسات المجتمع المدني منها مركز متطوعي لمسة وفاء فلسطين الشبابي ومركز رؤية للدراسات أقيم بازار تراثي في رفح لإحياء ذكرى النكبة 68 بدأت أول أيامه أمس الاثنين 16/5 وتضمنت الخيمة معرض لعدد من المنتجات والكتب والمشغولات التراثية والفنية تجسد النكبة إضافة لحفل تضمن عدد من الفقرات التراثية والوطنية حضره عدد من الشخصيات الاعتبارية والشعبية وممثلي المؤسسات كما تضمن البازار على زاوية لدولة الجزائر كنوع من التعبير عن الشكر والامتنان لهذه الدولة الشقيقة التي كان لها ومازال بصمة واضحة في دعم النضال الفلسطيني لنيل الحرية والاستقلال .

وألقى السيد أسامة الطويل الناطق باسم كتائب شهداء الأقصى عبد القادر الحسيني  كلمة سفارة دولة فلسطين في الجزائر بدئها بالتذكير بجريمة المحتل ومسؤوليته عن تشريد شعب عن أرضه وبيوته لصالح غازي مغتصب وصمت العالم على هذه الجريمة مؤكدا أن شعبنا لم ينسى يوما أرضه وحقه مكذبا ادعاء الاحتلال بان الكبار يموتون والصغار ينسون لافتا لان الزهرات والأشبال جاءوا ليحيوا هذا اليوم للرد على هذا المحتل .

وشكر الطويل كل الدول الشقيقة والصديقة التي ساندت الحق الفلسطيني وعلى رأسها دولة الجزائر التي خصها بالثناء لمواقفها المتميزة عبر التاريخ مع الشعب الفلسطيني موجها لهم رسالة قال فيها "من تلال القدس في فلسطين بلد المليون أسير إلى منبت الشهامة ارض الجزائر بلد المليون والنصف مليون شهيد ,الشكر لكم بحجم تاريخنا معا إلى جزائر بن بلا وبوحيرد و بومدين وكل العظماء إليكم رئيسا وحكومة وشعبا ومؤسسات إلى الجزائر الوفية ,والقيمة ,والمعنى ,والنبل ,والعزة ,والكرامة ..في زمن سقطت فيها كل الدلالات ,نعدكم لن ننسى فلسطين لن نتوقف عن القتال حتى النصر والتحرير ,نعدكم أن تكونوا أول الضيوف في بيوتنا بيوتكم ,وأول الحجيج حين تفتح أبواب القدس الحرة ,فمن هنا من فلسطين التي كنتم أول داعم لها ومساند وأول بندقية حملتها يد الثوار وأول مكتب مثل فلسطين ومن فوق أرضها أعلن زعيمنا وثيقة الاستقلال من هنا نقول لكم لن نفيكم بالكلمات حقكم لكنه الشكر المستحق .

اخر الأخبار