الجبهة الديمقراطية : كلوفيس مقصود ليس وداعاً..

تابعنا على:   18:51 2016-05-17

أمد/ رام الله: غادرنا المناضل والمقاوم والمفكر كلوفيس مقصود، وقد سخر جلً حياته دفاعاً عن فلسطين، وعن القضايا العربية والعروبة..

غادرنا في ذكرى النكبة (15/5)، ليؤكد أن قضية فلسطين، هي أم القضايا العربية.. يا لرؤاه تنسرح في إخضرار الحياة ..

بعد أن سال دم الفوضى والفتن المذهبية .. بعد أن سال غزيراً على يد «الصهينة»، وكلوفيس مقصود راسماً خفق رايات لا تهوي.. مدوناً مسرات الوطن بنور عينيه المجّهدة والمشرقة .. مثلما روحه المشرقة أبداً، من أجل فلسطين والعرب .. ومن أجل الإنسان .. الإنسان ..، يخاطب العالم في وحدة الإنسان ..

أحببناك.. وكم أحبك شعبنا الفلسطيني! سيرتك وسريرتك..  وكتبك..  وكتاباتك .. وتراثك .. هذه الرؤى تكفي لنألم ونحزن، لكن الرؤى ذاتها تبقى .. فلا نقول وداعاً.. يا صديق شعب فلسطين والجبهة الديمقراطية وحركة التحرر والتقدم العربية.. وأنت تسكن شعباً أحبك.. دون أن نعترض على سنة الحياة..

أنت باقٍ في خفقتك وأفكارك وروحك المرحة الجادة وومضتها فكراً وسياسة ونهضة .. طالما يعيشها من أحبوك..

أيها الصديق لا نقول وداعاً ..

اخر الأخبار