"النهار" اللبنانية: مخاوف من أزمة جديدة عقب تطبيق البنك المركزي للعقوبات ضد "حزب الله"

تابعنا على:   19:07 2016-05-16

أمد/ بيروت: ذكرت صحيفة "النهار" اللبنانية، أن هناك مخاوف من إندلاع أزمة جديدة في البلاد بسبب تطبيق مصرف لبنان (البنك المركزي) والمصارف اللبنانية للعقوبات الأمريكية على (حزب الله)، بينما يرى الحزب أن المصارف تطبق إجراءات أكثر مما هو وارد في القانون الأمريكي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مقربة من (حزب الله) قولها "إن مصرف لبنان والمصارف اللبنانية الخاصة طبقت إجراءات أكثر بكثير مما هو مطلوب في القانون الأمريكي بشأن العقوبات على الحزب، والذي صدر عن الكونجرس الأمريكي في ديسمبر 2015".

وأضافت المصادر "أن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة عندما تشاور بشأن تطبيق إجراءات القانون الأمريكي لم يقل بما يطبقه اليوم، بل بالتحقيق والتدقيق في أي حساب مشكوك به، وإذا تبين أي تورط فلا غطاء على أحد".

ونقلت الصحيفة عن مصادر التقت برئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام قوله "إنه يجب إبعاد الأمر عن المزايدات والتداول الاعلامي لأن الموضوع حساس ودقيق وله ظروف معينة، وهناك سعي لمعالجته بما يحقق الأفضل.. وهو يعالج ولايزال تحت السيطرة"، مشيرة إلى أنه بعدما أثار (حزب الله) الأمر في جلسة الحكومة الأخيرة وكذلك كتلة "الوفاء للمقاومة" التابعة للحزب اجتمعت جمعية المصارف أول أمس استثنائيا وبدا توجها واضحا بالنسبة لتطبيق القانون الأمريكي كقضية حياة أو موت، نظرا لأن المصارف عاجزة عن التخلف عن التطبيق وإلا فإن الأمر يخرجها من النظام المالي الدولي.

وكشفت معلومات عن توجه حاكم مصرف لبنان إلى باريس نهاية الأسبوع الجاري ومنها إلى واشنطن لمتابعة هذا الموضوع، غير أن مصادر أكدت أنه لا تعديل في التعاميم الصادرة عن المركزي إلا إذا ترافقت مع تعديلات أمريكية.

اخر الأخبار