خالد : نتنياهو لفرنسا - دعوا الذئب والحمل يتفاوضان ، أيهما يأكل الآخر

تابعنا على:   14:01 2016-05-16

أمد/ نابلس: علق تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدونة له على موقعي التواصل الاجتماعي ( فيسبوك و تويتر ) على تصريحات رئيس وزراء اسرائل بنيامين نتنياهو بعد لقائه أمس مع وزير خارجية فرنسا جاك مارك ايرو قائلا :

بمعزل عن رأينا بما رشح عن الافكار أو ما يسمى المبادرة الفرنسية ، فقد أعفانا رئيس الوزراء الاسرائيلي من أشياء كثيرة . فقد قال نتنياهو في تصريحات علنية في اجتماع حكومته بعد لقائه مع وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرو " لقد ابلغت وزير الخارجية الفرنسي أن السبيل الوحيد لإحراز تقدم من أجل سلام حقيقي بيننا وبين الفلسطينيين هو من خلال مفاوضات مباشرة بيننا وبينهم بدون شروط مسبقة."

وتابع : وهكذا عدنا الى الحلقة المفرغة ، الى الدويخة الاسرائيلية ، مفاوضات مباشرة وبدون شروط مسبقة ، عبثية ولا تنتهي ، أي بدون وقف استيطان وبدون حتى ادنى استعداد للالتزام بما تم الاتفاق عليه بين الجانبين ، أو بما جاء في خطة خارطة الطريق للرباعية الدولية ، وبدون إطار دولي أو رعاية دولية أو مرجعية سياسية او قانونية .

وأضاف أن نتنياهو جرب المفاوضات المباشرة وبدون شروط مسبقة وبرعاية حصرية للإدارة الأميركية ، التي دمرت بانحيازها ألأعمى للسياسة العدوانية الاستيطانية التوسعية لحكومة اسرائيل فرص التقدم في التسوية السياسية ، ووجدها مناسبة تماما وتخدم مصالح اسرائيل في الأمن وفي التوسع الاستيطاني وفي القضاء تماما على فرص قيام دولة فلسطينية على الاراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967 . وما زال بنيامين نتنياهو يتمسك بنفس الموقف ولسان حاله يقول لفرنسا وللعالم : ما الذي يضيركم أن تتركوا الذئب والحمل يتفاوضان ، أيهما يأكل الآخر .

وختم خالد مدونته قائلا : نعرف  أن اسرائيل ذئب ، فهذا واضح تماما  ، غير أن الشعب الفلسطيني ليس بالحمل كما يعتقد بنيامين  نتنياهو

اخر الأخبار