فيلم الإثارة " ذيب " من الاوسكار الى مهرجان السجادة الحمراء بغزة

تابعنا على:   12:51 2016-05-16

 أمد/غزة: نظم العرض الاول لفيلم الاثارة الاردني " ذيب " ضمن فعاليات مهرجان السجادة الحمراء لأفلام حقوق الانسان بغزة على خشبة مسرح عسقلان لليوم الثالث على التوالي بحضور عدد من المثقفين والمهتمين والشباب  وتابع الحضور بشغف لقطات الفيلم . الذي يتناول قصة الفتى البدوي ذيب وشقيقه حسين اللذين يتركان قبيلتهما في رحلة محفوفة بالمخاطر في مطلع الثورة العربية الكبرى. حيث تعتمد نجاة ذيب من هذه المخاطر على تعلم مبادئ الرجولة والثقة ومواجهة الخيانة تم ترشيح الفيلم لجائزة الأوسكار لسنة 2016 عن أفضل فيلم أجنبي .

و عُرِض فيلم «ذيب» في أهم المهرجانات السينمائية في أكثر من عشر دول، من طوكيو إلى تورنتو. وصولاً إلى غزة التي لا تمتلك أي دور عرض سينمائية منذ عشرات السنين و هي مغلقة.

ضمن فعاليات المهرجان الذي رفع شعار " بدنا نتنفس ".

وكان افتتح" لاما فيلم " ومركز غزة للثقافة والفنون بدعم من وزارة الثقافة الفلسطينية  فعاليات المهرجان بفرش السجادة الحمراء أمام مركز رشاد الشوا الثقافي وسط مدينة غزة قبل ايام ليسير البسطاء في غياب للمشاهير على السجادة الحمراء كما هو متعارف عليه في كل مهرجانات العالم تحت شعار " بدنا نتنفس " لتنقل معاناة غزة وحصارها المستمر للعام العاشر على التوالي واستمرار حالة الانقسام الفلسطيني

وأشار أشرف سحويل رئيس مجلس إدارة مركز غزة للثقافة والفنون أنه خلال المهرجان يعرض 12 فلماً روائياً و17 فلماً وثائقياً و30 فيلما قصيراً ما بين روائي ووثائقي و7 أفلام للرسوم المتحركة من جميع أنحاء العالم بالإضافة لمجموعة من الأفلام تم الحصول عليها من مهرجان كرامة لحقوق الإنسان بالأردن. وكذلك تنظيم عروض سينمائية في بعض الجامعات ومؤسسات المجتمع المدني في جميع أنحاء قطاع غزة، و عقد عدد من ورش العمل الفنية المتخصصة في مجال السينما.

وأشاد سحويل بدورة المخرج خليل المزين مدير المهرجان طاقم العمل على دورهم في اختيار الافلام وجهوده التي بذلها لانجاح فعاليات المهرجان واصراره على تخطى كل العقبات من اجل ان يتنفس سكان غزة ليحمل المهرجان شعار " بدنا نتنفس "

المخرج جمال ابو القمصان ممن شاهدو العرض قال شاهدنا عرضاً شيقا يتميز ببساطة الادوات لكن قوة الاداء والفكرة و العناصر والعدد البسيط من الممثلين نجح المخرج في ابراز جماليات الصحراء وتمكن من ايجاد لوحات فنية رائعة لا نستطيع الا ان نقول الفيلم صادق رغم وجود مؤثرات بسيطة  اشبه بالكادر المسرحي اعطانا المكان نفس المكان وهذا اعطى جمالية رائعة شدت الجمهور.

يذكر أن الدورة الأولى من مهرجان "السجادة الحمراء" أقيمت العام الماضى وسط حى الشجاعية بقطاع غزة الذى شهد دماراً واسعاً خلال العدوان الأخير على القطاع فى صيف 2014، حيث جرى بسط سجادة حمراء طويلة آنذاك، سار عليها أصحاب المنازل المدمرة.

اخر الأخبار