تجمع الخريجين: لا لحرق الخريجين بنار البطالة

تابعنا على:   14:39 2016-05-15

أمد/غزة: أكد جميل مزهر، عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ومسؤول فرعها بقطاع غزة، أن قضية الخريجين، ومطالبهم، هي إحدى القضايا التي يعانى منها القطاع، في ظل حصار صهيوني، وانقسام فلسطيني، وعدم وجود برامج تشغيلية للشباب الخريج.

وخلال وقفة تضامنية نظّمها تجمع الخريجين التقدمي، مع الخريج الشاب سعيد اللولو، المعتصم بساحة الجندي المجهول، بمدينة غزة، منذ شهر تقريباً، دعا مزهر إلى ضرورة تكاثف جميع الجهود للالتفاف حول قضية الخريجين العادلة وإنهاء معاناتهم.

وحضرت الوقفة قيادة فرع غزة بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وعدد من الخريجين، الذين رفعوا لافتات تُطالب بالحق في فرصة العمل، وتُندّد بحرق الخريجين بنار الفقر والبطالة والتهميش.

من جهته قال مسؤول تجمع الخريجين التقدمي، يوسف السلطان، خلال الوقفة إن "الشباب التقدمي في تجمع الخريجين يعمل بكل جهد لمساندة ومناصرة قضية الخريجين في قطاع غزة، من خلال تحشيد طاقات المجتمع كافة في مواجهة الأزمة التي تعصف بمستقبل الشباب في القطاع".

ودعا السلطان الخريجين إلى النزول والاعتصام لانتزاع حقوقهم العادلة ممن يسلبونها

اخر الأخبار