سفير تركيا في فلسطين يتوقع نتائج ايجابية في مفاوضات تطبيع العلاقات بين بلده واسرائيل خلال شهر

تابعنا على:   20:55 2016-05-14

أمد/ رام الله: توقع السفير التركي في فلسطين مصطفى سارنيتش التوصل لنتائج إيجابية في المفاوضات الجارية بين بلاده واسرائيل خلال شهر، كاشفا عن عدم نجاح بلاده في توفير كهرباء لقطاع غزة عبر السفن (في إشارة إلى محطة توليد عائمة).

وقال سارنيتش في مقابلة مع فضائية "القدس" بثت الليلة الماضية في رده على سؤال حول ما وصلت إليه المفاوضات: "في هذه المرحلة أستطيع فقط القول إن المفاوضات تتحسن وتتقدم".

وأضاف "لم نصل إلى التوقيع على اتفاق نهائي بعد، لكن المباحثات مستمرة وبإيجابية من قبل كبار المسؤولين".

وأعرب سارنيتش عن أمله في التوصل قريبًا إلى التوقيع على اتفاقية نهائية لإعادة تطبيع العلاقات.

واستدرك "لكن هناك بعض الشروط والمواضيع التي ما زلنا نتقدم فيها، لكن بالنسبة لي فإنها تتقدم بإيجابية".

وحول وجود سقف زمني للمفاوضات، ذكر "لا أرى سقفًا زمنيًا لكن يبدو أنها شارفت على النهاية، ونستطيع القول لربما في فترة شهر سنصل إلى نتائج إيجابية، ونأمل ذلك".

وعما إذا كانت تركيا تضع أطرافا فلسطينيا بما يتم التوصل إليه في المفاوضات، ذكر سفير أنقرة "تعلم أننا حساسون جدًا للتوصل إلى أرضية مشتركة عبر التفاوض فقط ومن المهم جدًا عند التباحث في أي مشروع أو شروط حول موضوع فلسطين أن نأخذ بالاعتبار إرادة كل الأطراف".

وأردف "من المهم جدًا أن تعكس إرادة الشعب الفلسطيني، فهذا مهم جدًا لنا، ونأمل أن نصل لاختراقات جديدة في إعادة تأهيل واعمار قطاع غزة عبر كسر الحصار وتخفيف القيود".

وأضاف سارنيتش "سنرى بعض النتائج الملموسة من خلال هذه المفاوضات، لكننا سنحتاج لبعض الوقت لنرى بعضها، وعلى أية شروط سنرسو وأؤمن أن اهل قطاع غزة سيرضون جدًا على هذه النتائج".

وعن آمال الفلسطينيين في قطاع غزة حول المفاوضات التركية - الإسرائيلية وإقامة ميناء أو ممر بحر أو مطار، قال السفير التركي "هذه الأمور ليست جديدة على هل غزة، ففي الماضي كان هنالك ميناء ومطار، هذه فكرة ليست بجديدة".

وتساءل "ما يمنع وجود ميناء ومطار ومنشآت أخرى للتنقل الحرب للأفراد والبضائع، هذا أمر طبيعي لأي منطقة ونأمل أن نصل لنتائج إيجابية جدا ولكن يجب أن نتحلى ببعض من الصبر في الوقت الراهن".

كما عبر سفير تركيا عن أمله في "أن نرى تحسنًا بعد التوصل لهذه الاتفاقية لحالة الشعب الفلسطيني، ونأمل أن يتنفس الفلسطينيون الصعداء، ومن المهم أن يشعروا بالارتياح وأن يروا التغيير الذي سنحدثه، بالتأكيد في نهاية كل هذه المباحثات فان النتائج ستكون إيجابية".

وعن أزمة كهرباء غزة وجهود تركيا في حلها من خلال محطة توليد عائمة، قال "من المهم أن تتزودوا (الفلسطينيون في قطاع غزة) بالطاقة الكهربائية اللازمة، كان لدينا بعض المقترحات في القريب بتزويد الكهرباء بغزة عبر السفن لكن لم نفلح في ذلك".

وأضاف "لكننا متحمسون في دعم إخواننا بالتزود بالطاقة الكهربائية، فقطاع الطاقة من أكثر القطاعات تحديا اقتصاديا بغزة، ونأمل ان نحقق ذلك بطريقة ملموسة وفاعلة من اجل تفعيل الاقتصاد المحلي في فلسطين".

وفيما يتعلق بملف المصالحة، قال سارنيتش: إن "الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على تواصل دائم مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي حركة حماس خالد مشعل، ومسئولين أخرين، متأملاً أن تفضي هذه الجهود عن نتائج إيجابية".

وأضاف "نشجع جميع الاطراف المعنية للمصالحة والتنازل عن بعض الشروط لأجل القضية والشعب الفلسطيني".

اخر الأخبار