أبو شمالة : اليوم ليس ذكرى احتلال وطننا واغتصاب أرضنا إنما هو ذكرى صمت العالم

تابعنا على:   20:39 2016-05-14

أمد/ غزة : قال النائب والقيادي في حركة فتح ماجد أبو شمالة، إن 68 عاما من التهجير والتشريد لشعب، في محاولة يائسة لمحو ارتباطه بوطنه ومحو قضيته من وجدان العالم، 68 عاما من المعاناة والعذاب يتحملها الاحتلال والعالم الصامت على أفظع جرائم التاريخ الحديث، وممارسة دولة الاحتلال لإرغام الشعب الفلسطيني على قبول واقع ظالم.

وأضاف النائب، في تدوينه  له على على موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك" بمناسبة الذكرى 68 للنكبة الفلسطينية: اليوم ليس فقط ذكرى احتلال وطننا واغتصاب أرضنا إنما هو ذكرى صمت العالم على هذا الاحتلال والقبول به على حساب معاناة الشعب الفلسطيني، وامتهان كل معاني الإنسانية والحق والعدالة التي يتغنى بها الكثير من العالم .

واوضح: قد يكون العالم صمت او تناسى الحق الفلسطيني في أرضه لكن شعبنا بشيوخه وشبابه وأطفاله لم وأكد في المناسبة: ينسى لحظة حقه في تحقيق المصير على ترابه الوطني ولن ينسى هذا الحق أبدا .

اليوم أسجل بأنني من بيت دراس واعلم ابني أن يعلم ابنه أننا من تلك البقعة في هذا الوطن وان الحق لا يسقط أبدا بالتقادم وان القوة أبدا لا تلغي الحق وانه ذات يوم سيعود ابني أو ابنه لأرضه .