أبو يوسف : منظمة التحرير لن تسمح بالمساس بحق العودة والثوابت الوطنية

تابعنا على:   17:22 2016-05-14

أمد/ رام الله: اعتبر منسق القوى الوطنية والإسلامية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.واصل أبو يوسف، الالتفاف الجماهيري والمشاركة الواسعة في إحياء ذكرى النكبة برهان من الشعب الفلسطيني على التمسك في الثوابت الوطنية.

وأضاف أبو يوسف في حديث لإذاعة "موطني" اليوم السبت قائلاً: " أن المشاركة في إحياء ذكرى النكبة لهذا العام تكتسب أهمية خاصة لما تتعرض له القضية الفلسطينية من عدوان اسرائيلي متصاعد.

وشدد أبو يوسف على أهمية المشاركة في إحياء ذكرى النكبة وتوسيع رقعتها الشعبية، مشيراً إلى الصمود الذي هو بمثابة انتصار يحققه الشعب الفلسطيني في كل أرجاء الوطن والشتات وفي الأراضي المحتلة عام 48، صمود يكسر إرادة الاحتلال ويعمل على تذكير الأجيال الصاعدة، بحق العودة المقدس الذي نعتبره جوهر القضية الفلسطينية.

وأشار أبو يوسف إلى أن حق العودة مثبت ومعترف به من المؤسسات الحقوقية و قرار 194، وكذلك التعويض عن الآلام والمآسي في مخيمات الشتات.

وتابع أبو يوسف قائلاً: "الفعاليات ستكون في المناطق المهددة بالمصادرة من قبل الاحتلال الاسرائيلي، تأكيداً منا على الثبات في الأرض والصمود فيها مؤكدًا تمسك المنظمة منذ انطلاقتها بالثوابت الوطنية وعلى رأسها حق العودة للاجئين الفلسطينين، وحق تقرير المصير، والاستقلال وعاصمتها القدس.

وأشار أن منظمة التحرير ترفض كل محاولات المساس بأي حق من الثوابت الوطنية، موضحاً بقاء قيادة المنظمة على نهج الشهيد الراحل ياسر عرفات، الذي قضى عمره في الدفاع عن القضية الفلسطينية.

وشدد أبو يوسف على أن منظمة التحرير الفلسطينية ستبقى منارة الكفاح لتحقيق الثوابت الوطنية في سبيل حرية الشعب الفلسطيني.

اخر الأخبار