حماس: المصالحة مجمدة وجميع المؤامرات التي تحاك ضد الحركة ستسقط

16:56 2013-10-12

 أمد/ غزة : قال المتحدث باسم حركة "حماس"د.سامي أبو زهري: "إن المصالحة الوطنية مجمدة؛ لأن السلطة فضلت خيار المفاوضات على المصالحة"، مؤكدًا أن المؤامرات والتهديدات القائمة ضد قطاع غزة ستسقط، وسيكون مصيرها الفشل أسوة بغيرها.

وأضاف أبو زهري، خلال ندوة سياسية: "من الطبيعي أن تتجمد المصالحة بسلوك السلطة وهو خيار المفاوضات، وإلقاء التهم على حماس لحين إتمام مشروع التسوية"، مجددًا تمسك حركته بخيار المصالحة والمقاومة لتحرير فلسطين المحتلة.

وتابع: "نادينا مرارًا وتكرارًا بالمصالحة الوطنية، ويعتقد البعض أننا في مأزق أو في مرحلة ضعف في الآونة الحالية، لكن الضعيف هو الذي يمر في مأزق ويستجدي الاحتلال ضد حماس وأبناء شعبه".

وأشار إلى أن التهديدات الإسرائيلية ونظيراتها المحلية والعربية القائمة على التعويل في المتغيرات الإقليمية ما زالت قائمة، مؤكدًا أن مشروع المقاومة سيثبت، وأن تلك التهديدات والمؤامرات ستتلاشى وستفشل أسوة بغيرها خلال الأعوام الماضية.

ورأى أن صمود مشروع المقاومة على مدار السنوات الماضية، وصمود أبناء شعبنا الفلسطيني على مدار حربين متتاليتين "حرب الفرقان" و"حجارة السجيل"، كفيلة بصموده أمام أي مؤامرات أخرى. كما قال .

وأكد أن الأزمات المعيشية التي تعصف بقطاع غزة، لا تعفي حماس من مسئولياتها، مشددًا على دور تنفيذي الحركة في تسهيل أمور وخدمات المواطنين الذين يتعرضون لذات الضيق المشترك.

وجدد خيار حركته بعدم التدخل في الشئون الداخلية للدول العربية، وخاصة المصرية، ونفيه الاتهامات الإعلامية الموجهة لقطاع غزة بمختلفها، مشيرًا إلى أن الاتصالات ما زالت قائمة مع الجانب المصري وخاصة مع جهاز المخابرات العامة المصرية.

اخر الأخبار