"فورين بوليسي": مصر تسعى للحصول على دعم مايكروسوفت لمواجهة الإرهاب

تابعنا على:   00:12 2016-05-13

أمد/ واشنطن: قالت مجلة "فورين بوليسي" الامريكية، إن مصر باعتبارها رئيس مجلس الأمن الدولي لهذا الشهر، دعت عملاق التكنولوجيا شركة مايكروسوفت الأمريكية، لتقديم استشارات للقوى العالمية حول كيفية مساعدة الحكومات على مواجهة موجات التطرف العنيفة.

وأضافت المجلة ان مصر تريد من مجلس الأمن تبنى بيان يسلط الضوء على حاجة الحكومات لتطوير "استراتيجية عالمية شاملة لمكافحة أيدلوجيات الجماعات الإرهابية"، مع التركيز بشكل خاص على تنظيم داعش.

ويقول دبلوماسيون إن نائب رئيس مايكروسوفت شارك فى اجتماع عقد الأربعاء حول مواجهة خطاب وأيدلوجيات الإرهاب فى واقعة نادرة من نوعها، حيث لم يسبقه في التحدث امام المنظمة الدولية، سوى مؤسس مايكروسوفت بيل جيتس الذى ألقى خطابا امام الجمعية العامة للأمم المتحدة عن أنشطته الخيرية فى عام 2008.

وقال ديفيد كاى، مقرر الأمم المتحدة لحرية الرأى والتعبير لفورين بوليسى " هناك مشكلة حقيقة فى تعامل داعش وغيرها مع التكنولوجيا الرقمية".

وقالت فورين بوليسى إن الاجتماع يأتى فى وقت تحاول فيه مصر إقناع العالم بالحاجة للرد بقوة أكبر على الإرهاب. واختارت القاهرة بذلك موضوع يحظى باهتمام كبير بين القوى الكبرى فى مجلس الأمن بما فى ذلك روسيا والولايات المتحدة والصين.

ورعت الدول الثلاث اجتماعات فى مجلس الأمن حول مكافحة التطرف. وقال بعض الدبلوماسيين فى الأمم المتحدة إن مصر لديها مخاوف مشروعة حول مخاطر الإرهاب فى الداخل والخارج، خاصة بعد الفيديو الذى تم نشره فى فبراير 2015 والذى أظهر عدد من عناصر تنظيم داعش وهم يعدمون 20 مصريا قبطيا في ليبيا.

لكن الولايات المتحدة تشعر بالقلق من ان البيان المصرى لم يعترف بما يكفى للحاجة إلى تعاون منظمات المجتمع المدنى وشركات التكنولوجيا العملاقة مع الحكومة لمواجهة جهود المتطرفين نحو نشر التطرف وتجنيد الإرهابيين المحتملين.

وقالت فورين بوليسى إن الأمم المتحدة كانت تعمل من وراء الكواليس لحشد دعم شركات التواصل الإجتماعى لمكافحة الإرهاب.

وقال كراون فى اجتماع اشتضافته الأمم المتحدة حول مكافحة الإرهاب فى ديسمبر لممثلى الولايات المتحدة والصين وروسيا والعديد من الدول " نحن نتطلع للعمل معكم لتحرير الإنترنت".

وأضاف ان مايكروسوفت تعمل بشكل وثيق مع الحكومات لمكافحة الأنشطة الإجرامية بما فى ذلك الإرهاب، مضيفا ان شركته تتعاون مع السلطات الفرنسية والأمريكية لتقديم معلومات حصلت عليها عبر الانترنت خلال 45 دقيقة من هجمات استهدفت صحيفة تشارلى إبدو.

اخر الأخبار