الإندبندنت: إغلاق أكبر مخيم للاجئين بالعالم وبريطانيا تعتبرهم "إرهابيين"

تابعنا على:   16:30 2016-05-12

 

أمد/ لندن: نشرت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، تقريرا ينتقد تجاهل العالم لأزمة اللاجئين كتبته كيت آلين، مدير منظمة "هيومان رايتس ووتش" في بريطانيا.

وقال التقرير إن أكبر مخيم للاجئين في كينيا تم إغلاقه لأغراض تتعلق بالأمن، بينما يبرر الغرب تجاهله للاجئين بوصفهم بـ"الإرهابيين".

وأضاف "عندما قرر وزير خارجية كينيا "كارانجا" إغلاق مخيمات اللاجئين في البلاد لأسباب أمنية، صرح بأنه يعرف أن قراره هذا سيكون له آثار سلبية فى حياة اللاجئين.

وقال كارانجا إن المجتمع الدولي يجب أن يتحمل مسؤوليته حيال الاحتياجات الإنسانية الأساسية التي نشأت من هذا الموقف.

ولفتت الصحيفة إلى وجود أكثر من 600 ألف شخص يعيشون في مخيمات لاجئين في كينيا معظمهم في "كاكوما وداداب"، والأخير هو المخيم الأكبر في العالم ويحوي أكثر من 50 ألف طفل دون الرابعة.

وتابع: الحكومة البريطانية عازمة على إنشاء "بيئة معادية" للمهاجرين عندما تحدث وزير خارجيتها فيليب هاموند العام الماضي عن "غارة" للمهاجرين على بلاده ، ووصف الذين يخاطرون بحياتهم لعبور البحر المتوسط بأنه "اجتياح".

ودعت كاتبة المقال كيت آلين، وهي مديرة معهد العفو الدولي في بريطانيا ،إلى تبني ما يتمخض عن الأمم المتحدة في اجتماعاتها القادمة الخاصة بأزمة اللاجئين في العالم.

اخر الأخبار