استطلاع: 42% من الفلسطينيين يؤيدون اقامة اتحاد كونفدرالي مع الاردن

تابعنا على:   15:45 2016-05-12

أمد/ نابلس: أظهر أحدث استطلاع للرأي معارضة واضحة لعودة الفلسطينيين للمفاوضات مع الجانب الاسرائيلي تحت الرعاية الأميركية بمفردها، حيث أيد العودة للمفاوضات 21.1% بينما عارضها 69.3%.

وأجرى الاستطلاع مركز استطلاعات الرأي والدراسات المسحية التابع لجامعة النجاح في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، خلال الفترة ما بين 5-7 أيار/مايو الجاري.

وأيد 42.3% إنشاء اتحاد كونفدرالي مع الاردن على أساس دولتين مستقلتين مع صلات مؤسسية قوية بينهما، ويعتقد 33% بأن هناك فرصة لقيام دولة فلسطينية على حدود 1967، بينما 58.9% يعتقدون بأنه لا توجد هذه الفرصة.

وأيد 43.7% قيام دولة فلسطينية على حدود العام 1967 كاملة كحل نهائي للقضية الفلسطينية، بينما 51.6% عارضوا ذلك، وأيد 23.1% قيام دولة فلسطينية على حدود العام 1967 مع مبادلة بعض الأراضي كحل نهائي للقضية الفلسطينية، بينما 72.3% عارضوا ذلك، وأيد 19.5% قيام دولة ثنائية القومية تضم العرب واليهود على أراضي فلسطين التاريخية كحل نهائي للقضية الفلسطينية، بينما 76.2% عارضوا ذلك.

وأيد 41.8% حل السلطة الفلسطينية، ودمج مؤسساتها الإدارية والأمنية في مؤسسات منظمة التحرير، بينما 48.7% عارضوا ذلك، وأيد 37.8% وقف العمل باتفاقية باريس الاقتصادية المعمول بها حاليا بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل.

وأيد 79.2% مقاطعة البضائع والمنتجات الإسرائيلية، وتوقع 44.9% نجاح حملة المقاطعة لتلك البضائع في الضفة الغربية وقطاع غزة، بينما 48.3% توقعوا فشلها.

وأفاد 11.3% بأنهم يشترون المنتجات الإسرائيلية في جميع الأحوال بينما 43.2% أفادوا بأنهم يشترون المنتجات الفلسطينية في جميع الأحوال و42.5% أفادوا بأنهم يشترون حسب نوعية السلعة بغض النظر عن منشأها.

أما عن سبب عدم التزام بعض الأشخاص بمقاطعة المنتجات الإسرائيلية، فعزا المستطلعون ذلك إلى 72.54% لعدم الثقة بجودة المنتج المحلي، و70.56% لثقافة الاستهلاك عند بعض الأشخاص، و67.68% لعدم وجود بدائل من منتجات محلية، و59.41% لارتفاع أسعار المنتج المحلي، و72.71% لأن المنتج الإسرائيلي متوفر بشكل دائم، و35.75% لأن المنتجات الإسرائيلية هي مصدر لدخلهم.

اخر الأخبار