خليفة: جمعية "هاشورات هاديم " أحد اذرعة الموساد للابتزاز والتهديد

تابعنا على:   16:17 2016-05-11

أمد/رام الله: أكد وكيل وزارة الاعلام محمود خليفة، أن الجمعيات الاسرائيلية التي تحرض ضد الاعلام الفلسطيني هي أحد اذرع حكومة الاحتلال، تأتمر بإمرها مباشرة، عبر ضباط الموساد الذين يقدمون لرئيستها التعليمات الواضحة، بهدف إشغال الطرف الفلسطيني بقضايا هامشية وجانبية.

وقال خليفة في حديث لإذاعة "موطني" اليوم الأربعاء:" إن دعوات جمعيات اسرائيلية لوقف بث الاذاعات الفلسطينية، هدفها إشغال الطرف الفلسطيني بقضايا جانبية، موضحاً أن دولة الاحتلال تريد سباق الزمن بفرض أمر واقع على الأرض، بسياسة سلطاتها الاحتلالية وبزعاماتها أو من خلال جمعيات متطرفة، مثل جمعية " هاشورات هاديم"، مبيناً أنها واحدة من المؤسسات اليمنية المتطرفة التي أكدت وثائق مسربة بأنها تأتمر بإمرة سلطة الاحتلال مباشرة  حيث يتواصل ضباط من الموساد مع الجميعة ويقدمون لرئيستها التعليمات الواضحة، بهدف إشغال الطرف الفلسطيني بقضايا هامشية وجانبية.

واضاف خليفة فقال :" هذه الجمعية احد أذرع الاحتلال للتهديد والابتزاز، وقلب الحقائق للتأثير على الحراك السياسي والاعلامي الفلسطيني الذي نجح مؤخراً في كشف حقيقة جرائمه أمام العالم، مؤكداً ارتباك دولة الاحتلال من الحراك الفلسطيني وما حققته القيادة الفلسطينية من اختراقات واضحة وملموسة على الصعيد السياسي وكذلك انجازات الاعلام الفلسطيني، حيث قدم للعالم وللرأي العام العالمي نماذج مهولة من جرائم الاحتلال التي تجاوزت حدود العقل.

اخر الأخبار