الخضري: إغلاق معابر القطاع يُفاقم المعاناة الانسانية بغزة

تابعنا على:   15:56 2016-05-11

أمد / غزة : أكد رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار النائب جمال الخضري أن استمرار إغلاق الاحتلال الإسرائيلي لمعابر قطاع غزة وزيادة عدد الأصناف الممنوع دخولها يفاقم المعاناة الانسانية لنحو مليوني مواطن.

وشدد الخضري في تصريح صحفي الأربعاء، على أن عملية إعادة الاعمار لا زالت تراوح مكانها بسبب منع إدخال مواد البناء بحجج واهية.

وأشار إلى أن الاحتلال لا يسمح منذ نحو 40 يومًا بإدخال مواد بناء لمشاريع الاعمار والقطاع الخاص، في ظل إعلان الأمم المتحدة توقف مشاريع إعادة الاعمار.

وأكد الخضري أن الاحتلال بمنعه إدخال المواد الخام هو ضرب للاقتصاد الفلسطيني وادخال عجلة الانتاج في حالة من التراجع والاعتماد على ما هو مستورد.

ولفت إلى أن الآلاف من العمال انضموا لقائمة البطالة المتفشية في غزة والتي تجاوزت الـ٦٠٪، فيما يعيش 80% تحت خط الفقر في ظروف حياتية لا يمكن القبول بها.

وطالب النائب من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وكل أحرار العالم التدخل العاجل وممارسة ضغط حقيقي على "إسرائيل" بصفتها قوة احتلال وإلزامها بفتح المعابر ودخول مواد البناء والمواد الخام اللازمة للصناعة لاستئناف عملية الاعمار.

وشدد على ضرورة إنهاء الحصار بشكل كلي وفتح المعابر وإدخال كل ما تحتاجه غزة بدلاً من وضع مزيد من السلع والأصناف على قوائم الممنوعات، إلى جانب السماح بالتصدير دون القيود الإسرائيلية غير المبررة.

وقال: "شعبنا يتوق للعيش بأمن وأمان وسلام في دولته المستقلة وعاصمتها القدس دون حصار واستيطان وجدار، وهذا حقه الطبيعي الذي يتطلب جهوداً فلسطينيةً موحدة، وشراكة حقيقية ودعم عربي وإسلامي وإسناد دولي".

اخر الأخبار