نقل الأسير المضرب فؤاد عاصى الى عسقلان

تابعنا على:   22:43 2016-05-10

أمد/ غزة: اتهم مركز أسرى فلسطين للدراسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتعمد تنفيذ تنقلات ممنهجة بحق الاسرى المضربين لفرض مزيد من الضغط والتنكيل بهم ، والنيل من صمودهم، لإفشال اضرابهم المفتوح دون تحقيق مطالبهم العادلة التي اضربوا من اجلها.

وقال الناطق الإعلامي للمركز رياض الاشقر, بان سلطات الاحتلال تقوم بكل الاجراءات والممارسات التي من شانها الضغط على الاسرى المضربين بهدف وقف اضرابهم وفى مقدمة تلك الإجراءات عمليات التنقل التعسفية التي تزيد معاناتهم وتضاعف الآمهم وخاصة النقل عبر سيارة البوسطة والعزل الانفرادي .

واشار الاشقر الى ان سلطات الاحتلال نقلت الأسير المضرب " فؤاد رباح عاصي (30 عاما)؛ من عزل سجن أيلا-بئر السبع إلى زنازين العزل الانفرادي في سجن عسقلان ، وكان قد نقل سابقاً من اقسام سجن النقب الى زنازين العزل الانفرادي قبل نقله الى عزل سجن أيلا بئر السبع ومن ثم إلى عزل سجن عسقلان، والاسير "عاصى" من رام الله  يخوض اضراب عن الطعام منذ 37 يوماً متواصلة احتجاجا على سياسة الاعتقال الإداري بحقه، وهو معتقل منذ 8/9/2015، ويخضع  للاعتقال الإداري دون تهمة .

وبين الاشقر بان الاحتلال كان قد نقل الاسير المضرب عن الطعام  "أديب محمد مفارجة" 28 عام من سكان رام الله الى زنازين سجن جلبوع في ظروف قاسية ، وكان نقله قبل ذلك الى عزل ايلا ، و يأتي ذلك النقل في اطار الضغط على الاسير لوقف اضرابه المستمر منذ 37 يوماً متتالية .

ويخوض الاسير " مفارجه" منذ 3/4/2016 اضراباً مفتوحاً عن الطعام ، احتجاجا على استمرار اعتقاله الإداري، بعد ان جددت له محاكم الاحتلال الإداري للمرة الثالثة على التوالي، وهو معتقل منذ 10/12/2014 ، بعد ان اطلق سراحه من اعتقال سابق بتسعة  اشهر فقط ، وهو اسير سابق امضى 8 سنوات في سجون الاحتلال

كذلك تعرض اقدم الاسرى المضربين الاسير "سامى محمد جنازره" الى عدة عمليات نقل وتنكيل لإرغامه على وقف اضرابه .

وحمَّل الاشقر الاحتلال ومصلحة السجون المسئولية الكاملة عن حياة كافة الاسرى المضربين، وطالب كافة المؤسسات والهيئات الشعبية والرسمية وابناء شعبنا بإسناد الاسرى المضربين والتضامن معهم لكل الوسائل .

اخر الأخبار