وزير خارجية بلجيكا يطالب إسرائيل السماح بدخول مواد بناء لغزة

وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز

وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز

تابعنا على:   20:23 2016-05-10

أمد/ غزة – أ ف ب: دعا وزير الخارجية البلجيكي ديدييه ريندرز، إسرائيل خلال زيارة إلى غزة الثلاثاء، للسماح بدخول المواد الضرورية لإعادة بناء آلاف المنازل التي هدمت في الحروب التي شهدها القطاع.

وصرح ريندرز في مؤتمر صحافي بعد لقائه بأشخاص تهدمت منازلهم في حي الشجاعية الأكثر تضرراً خلال حرب يوليو (تموز) وأغسطس (آب) 2014: "لا بد من بناء منازل ومدارس وبنى تحتية حيوية كالكهرباء مثلاً، التي يجب أن تتوفر من جديد".

وتنتظر آلاف الأسر أن تنتقل إلى منازل جديدة في القطاع الذي يخضع لحصار إسرائيلي بحري وجوي وبري منذ 10 سنوات، وشهد 3 حروب منذ العام 2008.

وهدم الجيش الاسرائيلي في حرب 2014 كلياً أو جزئيا أكثر من 120 ألف منزل ومبنى، إضافة إلى تدمير هائل في البنية التحتية في القطاع.

وتوقفت عملية إعادة الأعمار، منذ علقت إسرائيل قبل شهر استيراد الإسمنت، مما أدى إلى نقص حاد في هذه المادة، وتوقف غالبية أعمال البناء التي تشرف عليها وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

وينقطع التيار الكهربائي بشكل يومي في مختلف أنحاء القطاع، ويمكن أن يصل إلى 18 ساعة في اليوم ببعض الأحياء.

وقال ريندرز في المؤتمر الصحافي الذي شارك فيه مسؤولون من الأونروا والوزير الفلسطيني للإسكان والأشغال العامة مفيد الحساينة: "نتباحث مع الحكومة الإسرائيلية لتفسح المجال بشكل أكبر أمام دخول مواد البناء إلى غزة"، ودعا إلى "تسريع عملية إعادة الإعمار البطيئة جداً".

وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 75 ألف شخص دمرت منازلهم أو أصيبت بأضرار جسيمة، لا يزالون يعتبرون في خانة "النازحين".

وتابع ريندرز من جهة أخرى، أن بلاده تأمل بعقد "مؤتمر في بروكسل بمشاركة جهات اقتصادية كبرى من أوروبا وإسرائيل ومن الضفة الغربية وغزة".

وأضاف أن المؤتمر "لن يقتصر على المساعدات الإنسانية، بل أيضاً على تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارات والنشاط الاقتصادي".

وغالباً ما تحذر المنظمات الدولية من الوضع الاقتصادي في غزة، حيث نسبة البطالة تعتبر من بين الأعلى في العالم، 45% تقريباً، بينما ينتشر الفقر في غياب شبه كامل للصادرات.

اخر الأخبار