رئيس وفد الكويت لمعرض الكتاب الدولي برام الله يتحدث لـ (أمد) عن مشاركة بلاده

تابعنا على:   13:58 2016-05-10

أمد/ رام الله – خاص : قال رئيس وفد دولة الكويت لمعرض الكتاب الدولي العاشر في رام الله منصور العنيزي ، أن مشاركة بلاده هذا العام في فلسطين تعتبر خطوة تاريخية لدعم الشعب العربي الفلسطيني ، وترسيخ حقوقه فوق ترابه الوطني ، وجاءت المشاركة واختيار الكويت ضيف شرف في المعرض بعد توجيه دعوة رسمية من وزارة الثقافة الفلسطينية ، وحين قدمت الدعوة لنا درسنا المشاركة وكانت الموافقة من الجهات الرسمية ، بل والتشديد على مشاركة متميزة للوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني ، المحاصر بالكثير من الهموم والتحديات.

وأضاف العنيزي بحوار خص به (أمد للإعلام) من أرض المعرض برام الله وضعنا بالاعتبار أن مشاركتنا على مستوى الحدث والكويت كضيق شرف ، لذا كانت مشاركتنا رسائل متعددة لتأكيد الحق الفلسطيني في أرضه ودولته الذي يواجه الاحتلال الاسرائيلي ، واليوم وسيلتنا الثقافة .

وقال العنيزي أن الكويت تشارك بعدد من الانشطة واصدارت في عالم المعرفة وجريدة الفنون والمسرح العالمي، وعالم الفكر ،وابداعات عالمية ، ساهم فيها عدد من الكتاب الفلسطينيين والكويتيين بهذه الانشطة ، بالاضافة الى احتواء جناح الكويت الى اصدارات متنوعة ، عن تاريخ الكويت والبريد الفلسطيني منذ عهد قديم ، وكيف كانت تتم المراسلات بين الكويت وفلسطين .

وأضاف المسئول الثقافي الكويتي أن الغاية من هذه المشاركة هي زيادة روابط العلاقة بين المثقفين الكويتيين والفلسطينيين وفتح آفاق ثقافية بين البلدين ، وتذليل عقبات كنا نظنها أنها عائق بالتواصل بيننا ، ووجودنا في فلسطين اليوم تأكيداً على قوة العلاقة بين شعبينا ، لذا كان من الضروري أن تأخذ الثقافة دورها الطبيعي في مواجهة الوقائع المؤلمة وتثبيت الشعب الفلسطيني ثقافياً على الخارطة العربية والدولية ، وكسر جدران العزلة التي يفرضها الاحتلال الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني.

وأضاف العنيزي أن الكويت تسعى لتوسيع مشاركتها في المعرض ولازالنا ننتظر وصول فرقة موسيقية كويتية لرام الله للمشاركة في عروض مسرحية عديدة في محافظات الضفة .

وتقدم العنيزي للجهات المنظمة للمعرض بخالص التقدير والتكريم ، معتبراً الحدث مميزاً وجبهة فتحت من جهة الثقافة لتمكين الهوية الفلسطينية من الصمود.

يذكر أن جناح الكويت يشهد اقبالا كبيراً بسبب تعدد العناوين الادبية وبيعها الاصدارات بأسعار مشجعة جداً .

 وشهدت دولة الكويت الشقيق إفتتاح المعرض يوم 7 من الشهر الجاري ، ووفدها الكبير ، كونها ضيف شرف المعرض ، وجناح واسع ، وتطرق رئيس مجلس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمدالله اثناء افتتاحه المعرض على أهمية مشاركة الكويت ومعاني هذه المشاركة الكثيرة التي تشكل اضافة قوية لهذا الحدث ، شاكراً الكويت قادة وشعباً على هذا الدفء واثراء الحالة الثقافية في هذه الظروف الصعبة .

من جهته رحب الدكتور إيهاب بسيسو وزير الثقافة الفلسطينية ، بالوفد الكويتي معتبراً مشاركتهم انتصاراً ثقافياً وأخلاقياً للشعب الفلسطيني ، وتأكيداً على متانة العلاقات بين البلدين ، رغم الموانع الكثيرة التي يفرضها الاحتلال الاسرائيلي ، ومتمنياً تواصل هذه الحالة وتطويرها بشكل يخدم القضية الفلسطينية ، ويعبر عن مواقف الشعب الكويتي وقيادته تجاه فلسطين ـ أرضاً وشعباً ومصيراً .

اخر الأخبار