فعاليات مختلفة ستشهدها محافظة الوسطى لأحياء الذكرى 68 للنكبة

تابعنا على:   13:50 2016-05-10

أمد / غزة : على قدم وساق تجري الاستعدادات لإحياء الذكرى الثامنة والستين لنكبة شعبنا في  جميع تواجده سواء في الوطن أو الشتات

ومخيمات المحافظة الوسطى والتي تضم  أربع مخيمات " البريج المغازي النصيرات ودير البلح "وتشكل أعلى  نسبة لاجئين فيها على مستوى الوطن تواصل تحضيراتها ولقاءاتها واجتماعاتها من أجل مناقشة وطرح أفضل الطرق لإحياء هذه الذكرى

وبعد اجتماعات مكثفة للجنة الوطنية العليا لإحياء هذه الذكرى بالوسطى برئاسة حسن جبريل تم التوافق على مجموعة من  الفعاليات ، والتي ستتوج بالمهرجان المركزي الضخم يوم السبت الموافق 14 -5 في مخيم البريج بعنوان "بدنا نروع ع بلادنا " الساعة الخامسة والنصف مساءا مقابل متنزه المخيم البريج

وعن التحضيرات لإحياء هذه الذكرى يقول رئيس اللجنة الوطنية العليا لإحياء هذه الذكرى بالوسطى حسن جبريل أنه بعد التوافق قررت اللجنة وبالإجماع تنظيم المهرجان المركزي لأحياء هذه الذكرى على أرض مخيم البريج مشيرا إلى أنه شكلت طواقم عمل من المتطوعين والعاملين في اللجنة الشعبية ومن لجان المرأة من أجل التحضير لهذا المهرجان بصورة تليق بهذه الذكرى الحزينة

وأضاف جبريل أن ما سيميز هذا المهرجان عن الأعوام السابقة أنه سيشمل على كلمة شاملة لرئيس اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة "68" وكلمة مختصرة لهيئة العمل الوطني ثم فقرات من اوبريت الدار والتي ستحييها فرقة شعاع المجد للتراث الشعبي وهي عبارة عن لوحات فنية منذ فتح بيت المقدس وحتى يومنا هذا وكذلك ستكون  هناك فقرات فنية من الزجل والشعر وستصطف فرق الخيالة الموشحة بالزى والكوفية الفلسطينية وعلى أنغام فرقة الكشافة في المقدمة لاستقبال الضيوف والمشاركين

ودعا جبريل جماهير الشعب الفلسطيني ومؤسساته الرسمية والشعبية والخاصة المشاركة في فعاليات إحياء ذكرى النكبة كافة شرائح المجتمع من الشيخ حتى الطفل معللا ذلك بأن هذه الذكرى توحد شعبنا ولا يختلف عليها أحد 

وأكد جبريل.أن إحياء ذكرى النكبة يجب أن يجمع ويوحد جميع أطياف العمل السياسي الفلسطيني، وهي سنديان للوحدة الوطنية، ودعوة إلى التوحد، وترك جميع التناقضات التي في الساحة الفلسطينية لتكون رسالة الشعب الفلسطيني قوية وموحدة لكل شعوب الأرض بأن الأوان قد حان لأن يستعيد الشعب الفلسطيني حقه في أرضه وممتلكاته.

ويحيي الشعب الفلسطيني في 15 أيار من كل عام ذكرى النكبة، وهو تاريخ تهجير وتشريد مئات الآلاف من الفلسطينيين عن أرضهم لخارج وداخل دولة فلسطين وإقامة كيان الاحتلال عليها منتصف أيار 1948.

وعن الفعاليات الأخرى التي ستنظمها اللجنة يقول رئيس الأنشطة فيها رأفت وشاح أن اللجنة الوطنية العليا أجمعت على مجموعة من الفعاليات بدأت قبل أيام بتنظيم ندوات سياسية عن النكبة وستتواصل في الأيام القادمة حسب البرنامج المعد في المخيمات الوسطى وحسب ما ترتئيه كل لجنة على حدة حتى لا يحدث تضارب

وأضاف أن الأنشطة ستتضمن جداريات عن النكبة ومعارض تراثية ومسيرات مشاعل  وعرض أفلام ومسابقة بحرية ومسابقة نوعية للنساء وما يستجد من أنشطة في الأيام القادمة

ودعا وشاح إلى تعاون الجميع من أجل إنجاح هذه الفعاليات وخص بالذكر المهرجان المركزي الذي سينظم بالبريج

وتشمل أحداث النكبة، احتلال معظم أراضي فلسطين، وطرد ما يربو عن 800 ألف فلسطيني وتحويلهم إلى لاجئين، كانوا يشكلون آنذاك حوالي نصف الشعب الفلسطيني ليتجاوز عددهم الآن قرابة 6 ملايين لاجئ، يعيش معظمهم في مخيمات الشتات في الضفة الغربية وقطاع غزة والدول العربية المضيفة لهم الأردن، لبنان، سورية، والعراق، وفي أوروبا والأمريكيتين.

كما تشمل الأحداث عشرات المجازر والفظائع وأعمال النهب ضد الفلسطينيين، وهدم أكثر من 500 قرية، وتدمير المدن الفلسطينية الرئيسة.

وأكدت أمينة السر في اللجنة الوطنية العليا لأحياء الذكرى بالوسطى منى بخيت على أن احياء هذه الذكرى هو تأكيد من الشعب الفلسطيني وقيادته على التمسك بالحقوق الوطنية الفلسطينية، ولتذكير الأجيال والعالم بفضائح الاحتلال وظلمه التاريخي لشعب فلسطين.

وشددت على أن إحياء هذه الذكرى الأليمة وعلى مدار 68 عاماً تعتبر وصمة عار على جبين العالم والمجتمع الدولي، وقالت: على العالم ان ينصف شعبنا بحلها وضمان عودتهم وتعويضهم.

وأشارت إلى معاناة اللاجئين الفلسطينيين في سورية، ومخيمات الشتات، والذين يعيشون ظروف استثنائية.

وأبرقت بتحيات الفخر والاعتزاز باللاجئين الفلسطينيين في الوطن والشتات، خصوصا في ظل الظروف الدقيقة التي تمر بها القضية الفلسطينية.

من ناحته، دعا رئيس اللجنة الأعلامية في اللجنة الوطنية العليا بالوسطى عبدالهادي مسلم ، إلى أوسع مشاركة في فعاليات النكبة لهذا العام تأكيدا على تمسك الشعب الفلسطيني بحق العودة، ورفض أي مشاريع تنتقص من هذا الحق المقدس.

كما دعا وسائل الأعلام المحلية والعربية والدولية إلى تغطية هذه الفعاليات المميزة خاصة المهرجان المركزي بالبريج يوم 14 من هذا الشهر

 

اخر الأخبار