لندن: الرئيس عباس يمنح "وسام الاستحقاق والتميز" لأبي طارق الشرفا

تابعنا على:   09:12 2016-05-10

أمد/ لندن: كرّم الرئيس محمود عباس أمس سليمان الشرفا (أبو طارق) بوصفه أحد "المؤسسين للثورة الفلسطينية" ولحركة "فتح".

وأوفد الرئيس الفلسطيني قاضي قضاة فلسطين الشرعيين ومستشاره للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش إلى لندن ممثلاً عنه لتقليد الشرفا "وسام الاستحقاق والتميز" عن مسيرته النضالية، وذلك في احتفال في مكتب المفوضية الفلسطينية بحضور السفير الفلسطيني البروفيسور مانويل حساسيان وعدد من الشخصيات الديبلوماسية والإعلامية.

وقال الهباش إن منح الشرفا الوسام يأتي في إطار تكريم جيل الآباء المؤسسين، وتقديراً لجهودهم وعطائهم. وأشار خطاب التكريم إلى أن الشرفا كان نائباً أول لرئيس المجلس الوطني الفلسطيني.

من جانبه، قال الشرفا إن الوسام الذي منحه إياه الرئيس عباس يعني بالنسبة إليه "الوفاء، ورفقة الدرب، وتحمل المسؤولية".

وتحدث عن بدايات النضال الوطني عندما اجتمع ثلاثة فلسطينيين عام 1957 في قطر، قال إن أحدهم هو عباس الذي هُجر من صفد إلى دمشق، و"نال وسام قيادة الشعب الفلسطيني"، والآخر محمد يوسف النجار الذي هجر من يبنا إلى رفح و"نال أرفع وسام وهو الشهادة"، وثالثهم الشرفا نفسه الذي هجر من بئر السبع إلى غزة. وأوضح كيف بدأت هذه الخلية الأولى بالعمل داخل قطر حيث حصلت على الدعم من الفلسطينيين هناك، ثم كيف بدأ التنسيق والاتصالات مع مجموعات أخرى في دول عربية أخرى إلى أن أعلن انطلاق الثورة الفلسطينية مطلع عام 1965.

اخر الأخبار