"الجروان" يدعو لنشر قوة سلام عربية للمحافظة على الهدنة في سوريا

تابعنا على:   20:40 2016-05-09

أمد/ القاهرة: شن رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان، هجوما حادا على المجتمع الدولي واتهمه بالفشل في التعامل مع الأزمة السورية، قائلا " أن تسليم ملفاتنا العربية للمجتمع الدولي تؤدي إلى التسويف واطالة الامد في حل الأزمة".

وقال في مؤتمر صحفي مشترك عقب اختتام الاجتماع الطارئ للجنة السياسية للبرلمان العربي لبحث تداعيات الأزمة السورية، أنه لابد أن تكون الحوارات عربية - عربية، مشددا على ضرورة أن تقوم أي دولة عربية باستضافة حوار عربي عربي وحوار سوري سوري داخل الدول العربية، منوها باستضافة السعودية للحوار الللبناني وكذلك استضافة المغرب لحوار الفرقاء الليبيين حيث تم التوصل لاتفاق الصخيرات وكذلك استضافة الكويت للحوار بين اليمنيين.

وأكد أن هناك عقم في الأداء الدولي في حل القضايا العربية التي اصبحت في يد غير العرب.

ووجه الجروان انتقادات حادة إلى المجتمع الدولي، قائلا " أن أمريكا حزينة والمبعوث الدولي بشأن سوريا ستيفان ديمستورا لا يصدق والأمين العام للامم المتحدة بان كي مون يعرب عن قلقه "، مضيفا أن هذه التصريحات الدولية كلها لا تسمن ولا تغني من جوع.

وقال رئيس البرلمان العربي موجها حديثه إلى المجتمع الدولي " اننا لا نريد تعاطفا وانما نريد توجها واضحا من المجتمع الدولي بان يكون على قدر المسئولية.

ودعا رئيس البرلمان العربي إلى ضرورة وجود قوة سلام عربية للمحافظة على الهدنة في سوريا وتقديم المساعدات للشعب السوري وفك الحصار عن المدن السورية المحاصرة، مضيفا أن ملف اللاجئين السوريين اصبح تجارة وسلعة تتاجر بهم الدول لخدمة مصالح سياسية.

وجدد التأكيد على دعم البرلمان العربي لتطلعات الشعب السوري، مشددا على أن سوريا لن تقسم وكذلك الوطن العربي ولكن هناك هدف إستراتيجي دولي وهو وقف عجلة التنمية واستنزاف مقدرات الشعب العربي.

وردا على سؤال حول الدول التي عرضت استضافتها للحوار السوري قال الجروان، الدعوة مفتوحة لكل الدول ولم تحدد أي دولة عربية حتى الآن.

وحول الدور الذي يمكن أن تلعبه مصر من خلال عضويتها في مجلس الأمن لدعم الشعب السوري قال الجروان أن مصر تلعب دورا مهم جدا لدعم القضية السورية ونتمنى حضور مصر كالعادة في مجلس الأمن لدعم القضية السورية وباقي القضايا العربية.

اخر الأخبار