المفتي يدين تركيب الاحتلال كاميرات مراقبة قرب مئذنة باب الغوانمة

تابعنا على:   18:58 2016-05-09

أمد / القدس المحتلة : أدان المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى، الشيخ محمد حسين، قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بتركيب كاميرات مراقبة في منطقة باب الغوانمة في الزاوية الشمالية الغربية للمسجد الأقصى.

وقال المفتي العام في بيان صحفي اليوم الإثنين، إن هذا الانتهاك يشكل تهديداً مباشراً على المسجد المبارك، محذراً من النوايا المبيتة لهذه الخطوة، ومنوهاً إلى أن الهدف من وجود هذه الكاميرات هو معرفة من يدخل أو يخرج من المسجد الأقصى.

وأضاف: أن سلطات الاحتلال والمستوطنين لا يكتفون بحفر الأنفاق التي أصبحت تشكل خطراً حقيقياًّ على المسجد الأقصى، بل تعمل على وضع كاميرات مراقبة لتسجيل كل ما يحدث فيه، مؤكداً أن المسجد الأقصى للمسلمين وحدهم، وأنه لا يجوز لغير المسلمين التدخل في شؤونه.

ودعا الهيئات والمنظمات المحلية والدولية للعمل على لجم سلطات الاحتلال؛ التي تقوم بتغيير ملامح المدينة المقدسة والمسجد الأقصى والآثار الإسلامية وتهويدها وتدميرها، كما ناشد قادة ودول العالم الإسلامي للقيام بمسؤولياتهم تجاه حماية المسجد الأقصى.

اخر الأخبار