عساف: دولة الاحتلال تدمر حل الدولتين وتنفذ سياسة تطهير عرقي استعمارية

تابعنا على:   16:15 2016-05-09

أمد/ رام الله: اعتبر رئيس هيئة الجدار والاستيطان وليد عساف استمرار دولة الاحتلال الاسرائيلي في بناء المستوطنات تدمير لحل الدولتين، محذراً من خطورة المشروع وتاثيراته الديموغرافية والاقتصادية والسياسية على الشعب الفلسطيني.

وقال عساف في حديث لإذاعة "موطني" اليوم الإثنين:" إن مخطط الاحتلال لتوسيع مستوطنة "راموت" في القدس وبناء 1435 وحدة استيطانية على مساحة 400 دونم من الاراضي التابعة لبلدتي لفتا وبيت إكسا"، تدمير للحل السياسي ولخيار حل الدولتين".

واوضح عساف فقال :" التوسيع يسيطر على أراضي جديدة بمساحات كبيرة من بلدتي لفتا وبيت إكسا، ويقطع حدود الخط الأخضر حيث توضح حدود القدس الشرقية. وأضاف:" أن دولة الاحتلال تنفذ مخططا استعماريا وتضرب عرض الحائط الحقوق الفلسطينية وتفرض خارطة كانتونات على الفلسطينيين.

ورأى عساف أن تأخير تطبيق العقوبات على دولة الاحتلال لن يسعف خيار حل الدولتين حيث سيكون الجميع بمواجهة فجوة في تطبيق الحل السياسي، لافتاً الى ضرورة أخذ قرار حازم من القيادة والشعب الفلسطيني.

وفي ذات السياق قال عساف أن: "الاحتلال جرف خمسين دونم من أراضي قرية كفر قدوم، لفتح طريق لبؤرة استيطانية، واصفاً هذه الجرائم بسياسة الأبارتهايد لحماية المستوطنين".

 

 

اخر الأخبار