وكالة: عباس يعين اللواء فرج مستشارا للأمن القومي..والأجهزة الأمنية تزيد من انتشارها في مدن فلسطينية

تابعنا على:   09:13 2016-05-09

أمد/ رام الله: افادت وكالة "قدس نت" نقلا عن مصادر فلسطينية مطلعة ان السلطة الفلسطينية تعتزم زيادة قواتها الأمنية العاملة في مدن الضفة الغربية، وذلك في أعقاب التفاهم الاسرائيلي - الفلسطيني بشان تقليص عمل الجيش الاسرائيلي وعدم اقتحامه المدن الرئيسية.

وكانت اسرائيل قد أعلنت عبر تصريحات مسؤولين أمنيين عن عزمها تقليص عمل الجيش الاسرائيلي في المدن التي تخضع للسيطرة الفلسطينية في أعقاب ما اسمته" النجاحات" التي حققتها الأجهزة الأمنية التابعه للسلطة الفلسطينية، وتمكنها من منع العمليات " العدائية" ضد أهداف إسرائيلية.

وقالت المصادر، ان قرار السلطة الفلسطينية بزيادة عدد عناصرها العاملة في اجهزة الأمن والمنتشرة في المدن الرئيسية في الضفة يأتي من منطلق ضبط الاوضاع الميدانية وتطبيق القانون، اضافة الى عزم اجهزة الأمن القيام بحملات أمنية تستهدف مطلوبين للعدالة.

واضافت المصادر " ان الأجهزة الأمنية حققت خلال الفترة الماضية نجاحات كبيرة على صعيد تطبيق القانون وبسط الأمن وحماية مقدرات المواطنين، اضافة الى منع الفلتان الأمني وتدهور الاوضاع الميدانية في المدن الفلسطينية.

ومن جهة أخرى، كشف مسؤول كبير في السلطة الفلسطينية، عن عزم الرئيس محمود عباس (أبو مازن) تعيين اللواء ماجد فرج بمنصب مستشاراً للأمن القومي الفلسطيني.

وقال المسؤول في تصريح خاص للوكالة، إن أهمية هذا المنصب ستكون متابعة كافة القضايا الأمنية المتعلقة بالأمن القومي وسيكون من مهام مستشار الأمن القومي الإطلاع على مجريات الأمور والشؤون الأمنية المتعلقة بدولة فلسطين.

ورجح المسؤول " أن يتم اصدار مرسوم رئاسي بهذا الشأن خلال الأسابيع القادمة".

اخر الأخبار