قلقيلية: كلية الدعوة الإسلامية تخرج فوج البناء والتطوير

تابعنا على:   00:24 2016-05-09

أمد/ قلقيلية: خرجت كلية الدعوة الإسلامية التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفوج الرابع عشر "فوج البناء والتطوير" للعام الدراسي 2015- 2016 والبالغ عددهم 48 خريج وخريجة في تخصص الشريعة الإسلامية، وذلك مساء اليوم في مبنى الكلية في مدينة قلقيلية, برعاية الشيخ يوسف ادعيس وزير الأوقاف والشؤون الدينية ومحافظ محافظة قلقيلية اللواء رافع رواجبة.

وشارك في حفل التخريج وزير الأوقاف والشؤون الدينية، والمحافظ، وعميد كلية الدعوة الإسلامية الدكتور احمد نوفل، وأعضاء المجلس الاستشاري للكلية، وأعضاء الهيئة التدريسية والهيئة الإدارية، والخريجين وذويهم.

ووجه وزير الأوقاف تحية للأسرى والمرابطين والمرابطات في ساحات المسجد الأقصى مهديا التخرج للقدس والأقصى، مؤكدا أن الاحتلال لن يستطيع كسر عزيمة شعبنا وتهويد مقدساتنا وسنكون دائما شوكة في حلق الاحتلال وستبقى القدس مسلمة.

وأكد الوزير على أهمية العلم  الشرعي في إنتاج الخطاب الديني الصحيح المعتدل والوسطي في مواجهة فوضى الاجتهاد والفتوى، مؤكدا أن طلبة العلوم الدينية سيكونوا دعاة للوحدة في امتنا وان بوصلتنا ستكون دائما نحو القدس.

وأشار الوزير إلى أن وزارته تولي أهمية للتعليم الشرعي وتطوير أقسام الكلية، مؤكدا على أن طلب العلم درب من دروب الجهاد، كما وعد طلبة الكلية بأن يكون توظيف خريجي هذه الكلية الأولوية الكبرى في المساجد والمدارس الشرعية التابعة للوزارة بالإضافة إلى إتاحة المجال لهم لإكمال تعليمهم الأكاديمي من خلال المنح التي تقدم للوزارة من المؤسسات الدينية التعليمية في الدول العربية والإسلامية.

بدوره ثمن المحافظ الجهود التي تقوم بها وزارة الأوقاف والشئون الدينية لرعايتها لكلية الدعوة لتكون صرحا لبناء الإنسان الفلسطيني وتعزز من صمود شعبنا على أرضه، معبرا عن اعتزازه بتصدي شعبنا لمخططات الاحتلال التجهيلية ببناء المؤسسات التعليمية، مؤكدا على دور منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية في رعاية العملية التعليمية، وأشار إلى أهمية كلية الشريعة في مدينة قلقيلية المحاصرة بالجدار والاستيطان ودورها في تخريج طلبة العلوم الدينية، شاكرا كل من ساهم في دعم الكلية ، مباركا للخريجين قطف ثمار جهدهم ليكونوا حملة وجنودا للرسالة والتعاليم الدينية.

من جهته أكد الدكتور أحمد نوفل على المكانة التي تحظى بها الكلية في المجتمع الفلسطيني من خلال خريجيها الذين يمتلكون الكفاءة والقدرة العلمية على القيام بواجباتهم تجاه دينهم و مجتمعهم ووطنهم، شاكراً كل من تبرع للرقى بهذا الصرح العلمي المميز، وأشار إلى أن الكلية تسعى دائما إلى التطور والتميز حيث افتتحت تخصصين جديدين في الكلية وهما اللغة العربية والقضاء الشرعي وسيتم افتتاح تخصصين جديدين العام القادم في الشريعة والقانون والشريعة والتمويل.

وفي كلمته عن الطلبة الخريجين ثمن حسين عويصات الجهود التي بذلتها الهيئة التدريسية وإدارة الجامعة في تخريج ثلة من الطلاب مسلحة بالعلم والإرادة، مؤكدا أن الطلبة سيحملوا رسالة العلم لتعليمها للأجيال القادمة.

وفي نهاية الاحتفال جرى توزيع الشهادات على الخريجين، كما جرى تكريم الأستاذ احمد محمد حسن ابو بكر والذي سيتقاعد مع نهاية الفصل الدراسي الحالي.