تيسير خالد: خيرا فعل السيد نيكولاي ملادينوف برفضه تلبية دعوة في غير محلها

تابعنا على:   22:28 2016-05-08

أمد/ رام الله: رحب تيسير خالد, عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية, عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدونة له على موقعي التواصل الاجتماعي ( فيسبوك و تويتر ) بموقف السيد نيكولاي ملادينوف من الدعوة التي وجهها رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو للعاملين في منظمات الامم المتحدة في القدس لتعريفهم بتاريخ المدينة المقدسة .

وأكد أن رفض الموفد الخاص للأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، مقترحا من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بتنظيم مؤتمر حول ما أسماه "تاريخ اليهودية"، بهدف الحديث عن الحق اليهودي المزعوم في القدس والمسجد الأقصى, يعتبر موقفا مشرفا ويستحق الثناء والتقدير من جميع الاوساط السياسية والمجتمعية الفلسطينية

وكان نتنياهو قد اعلن يوم الجمعة الماضي عن تنظيم مؤتمر حول "التاريخ اليهودي" لجميع موظفي الأمم المتحدة العاملين في إسرائيل، وذلك ردا على اعتماد منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة, اليونسكو أواخر الشهر الماضي قرارا يتضمن نفي أي علاقة لليهود بالمسجد الأقصى، ورفض إطلاق مسمى جبل الهيكل على الأقصى، وهو ما أثار غضب إسرائيل . من المعروف أن التاريخ اليهودي في القدس كما يفهمه نتنياهو لا يعدو ان يكون  أساطير وخرافات وقصص عرافين تريد الحركة الصهيونية تحويلها الى تاريخ .

وأضاف أن ملادينوف في بيانه الصحفي اليوم الأحد وجه صفعة قوية لغطرسة بنيامين نتنياهو, عندما قال : "إذا اراد أحد إرسال دعوات فليوجهها إلى باريس وسفراء الدول الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة, اليونيسكو هناك"، مضيفا أن العاملين في الأمم المتحدة في القدس ملمون جيدا بتاريخ المنطقة وشعوبها ودياناتها.

اخر الأخبار