فروانة: ذوو الاعاقة بحاجة الى رعاية والاحتلال كان سببا في ارتفاع أعدادهم

تابعنا على:   21:01 2016-05-08

أمد/ غزة: أعرب عبد الناصر فروانة، رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، وعضو اللجنة المكلفة بادرة شؤون الهيئة في قطاع غزة، عن سعادته في المشاركة في افتتاح نصب تذكاري يجسد معاناة ذوي الاعاقة، تقديرا لمعاناتهم وتضحياتهم وابداعاتهم اللافتة رغم الاعاقة، وتأكيدا على حقهم في العلاج والرعاية الكاملة والعيش بكرامة.

جاءت تصريحات فروانة هذه عقب افتتاح نصب تذكاري يجسد معاناة ذوي الاعاقة، تحت رعاية السيد الرئيس "محمود عباس" وهيئة شؤون الأسرى والمحررين، وتنفيذ الاتحاد العام للمعاقين الفلسطينيين، وذلك صباح اليوم الأحد على مفترق الصناعة غرب مدينة غزة.

وقال فروانة: إن افتتاح النصب التذكاري، إنما جاء تقديرا لهم ولتضحياتهم، وابقاء قضيتهم حية وماثلة أمام الجميع، وبهدف تسليط الضوء على معاناتهم المتفاقمة، وتأكيدا على حقهم بالتمتع بحياة كريمة وتوفير احتياجاتهم الإنسانية وعدم المساس بحقوقهم الأساسية أو حرمانهم من حريتهم بشكل تعسفي.

واضاف: أن الاحتلال الإسرائيلي قد فاقم من معاناتهم بسبب اجراءاته القمعية، واستهدافهم بشكل مباشر، إما بالقتل أو الاعتقال، وكان سببا رئيسيا في ارتفاع أعدادهم بشكل مضطرد جراء اعتداءاته المتواصلة وجرائمه المتصاعدة واعتقالاته المستمرة وتعمده إلحاق الأذى بالمعتقلين.

وناشد فروانة الكل الفلسطيني الى احتضان الأشخاص ذوي الإعاقة ومساعدتهم والوقوف بجانبهم وتوفير احتياجاتهم الأساسية والأدوات المساعدة لهم والحد الأدنى من الحياة الكريمة.

كما ناشد كافة المؤسسات الحقوقية، الإقليمية و الدولية، بالتدخل والضغط على سلطات الاحتلال   لوقف استهدافها لذوي الإعاقة، وإطلاق سراح كافة المعتقلين منهم والذين يقدر عددهم بسبعين أسيرا، وتوفير الرعاية الكاملة ومستوى لائق من الحياة الكريمة لذوي الاعاقة من الأسرى المحررين الذين كان السجن سببا في اعاقتهم، بغض النظر عن فترات سجنهم أو المدة التي قضاها كل واحد منهم في سجون الاحتلال.