د. بحر: جريمة حرق الاطفال الثلاثة يتحمل مسئوليتها الاحتلال وعباس وحكومة الحمد الله

تابعنا على:   21:13 2016-05-07

أمد/ غزة: حمل الدكتور أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الاحتلال المسئولية عن حرق أطفال عائلة الهندي بمخيم الشاطئ جراء استمراره في الحصار المفروض على القطاع وما ينتج عنه من معاناة يومية لأبناء شعبنا.

كما حمل بحر الرئيس عباس وحكومة الحمد الله مسئولية تهميش قطاع غزة من الخدمات وصرف موازنات الوزارات، كما استهجن فرض حكومة الحمد الله ضريبة البلو على الوقود الداخل لتشغيل محطة الكهرباء مما يزيد من معاناة أبناء شعبنا وزيادة ساعات القطع خاصة في أوقات الليلة.

و دعا بحر المجتمع الدولي لتحمل مسئولياته الانسانية والاخلاقية تجاه شعب غزة المحاصر منذ ما يزيد عن ثماني سنوات، مطالبا جامعة الدول العربية، والدول الاقليمية بالتحرك العاجل لبلورة خطة عملية واضحة تقضي بالعمل على رفع الحصار ، وتبني مشروع يقضي بإنهاء معاناة القطاع من الكهرباء.

وأكد أن استشهاد أطفال عائلة الهندي جريمة جديدة تضاف إلى جرائم الاحتلال ومساعديه الناتجة عن الحصار المفروض على قطاع غزة، ملفتا إلى أن صبر شعبنا بدأ ينفذ وأن الانفجار في وجه الاحتلال قادم اذا استمر الوضع على ما هو عليه.

 

 

اخر الأخبار