العربية الفلسطينية : ارواح الاطفال الثلاثة صرخة مدوية لإنهاء الواقع الايم الذي يعيشه شعبنا

تابعنا على:   17:44 2016-05-07

أمد/ رام الله: ترحمت الجبهة العربية الفلسطينية على ارواح الاطفال الثلاثة من عائلة الهندي الذين قضوا مساء أمس نتيجة لاشتعال منزلهم بشمعة بسبب استمرار ازمة الكهرباء في مخيم الشاطئ، متقدمة لذويهم ولعموم ابناء شعبنا بأصدق مشاعر العزاء والمواساة بهذا المصاب الجلل.

وقالت الجبهة في تصريح صحفي ان هذه الفاجعة تستصرخ كل الضمائر الحية لإنهاء الواقع الاليم الذي يعيشه شعبنا في قطاع غزة، مؤكدة ان موضوع الكهرباء يجب ان يعالج بروح وطنية عالية وبعيدا عن حسابات أي طرف لأنه يمس بأرواح وحياة ابناء شعبنا ويزيد من الاعباء الملقاة على عاتقهم، وهو نتيجة لاستمرار الانقسام البغيض في الساحة الفلسطينية الذي نادينا ولا زلنا مع كافة ابناء شعبنا بإنهائه فورا ومعالجة كافة الاشكاليات التي ترتبت عليه طوال السنوات الماضية.

واضافت الجبهة ان ارواح الاطفال الثلاثة تدعونا جميعا الى تحمل المسؤولية فإلى متى سيستمر هذا الواقع الاليم في قطاع غزة والى متى سنبقى في إطار البحث عن درء المسؤولية عن أنفسنا بدل التوقف امام الاشكاليات الكبيرة والعظيمة التي يواجهها شعبنا من اجل معالجتها ومد شعبنا بكافة عوامل الصمود امام العدوان المتواصل للاحتلال

اخر الأخبار