حمد: التصعيد الاسرائيلي هدفه خلق واقع جديد وحرف البوصلة عن عقد مؤتمر دولي للسلام

تابعنا على:   17:31 2016-05-07

أمد/ اعتبرت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح آمال حمد، التصعيد الاسرائيلي في القطاع هدفه خلق وقائع جديدة على الأرض، وحرف البوصلة عن عقد مؤتمر دولي لتحقيق السلام.

وقالت حمد في حديث لإذاعة موطني اليوم السبت:" إن الاحتلال الاسرائيلي يسعى للتنصل من التزاماته الموقعة مع الجانب الفلسطيني، ومن قرارات الشرعية الدولية والضغط الاقليمي والدولي، ويسعى لخلق حالة جديدة على الأرض، موضحة:" أن الهدف هو خلق حالة من الارباك تحرف البوصلة عن انعقاد مؤتمر دولي لتحقيق السلام، وإدامة الحصار الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني من الاحتلال الاسرائيلي.

وأضافت حمد:" نحن نعيش في لحظات مصيرية وحساسة تجاه القضية الفلسطينية، وتجاه حالة الانشغال الاقليمي بأوضاعهم الداخلية"، مشيرة إلى أن القيادة الفلسطينية أخذت قراراً تجاه إعادة صياغة العلاقة مع الاحتلال الاسرائيلي سياسياً وأمنياً، وبالتالي سيأتي التصعيد الاسرائيلي في القطاع في ذات السياق"، مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه حماية الشعب الفلسطيني، مؤكدة على صمود أهل القطاع وقدرتهم على مواجهة الاحتلال الاسرائيلي.

وأكدت حمد على ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني، وتحقيق الوحدة الوطنية لمواجهة الاحتلال الاسرائيلي، والتأقلم مع الساحة الاقليمية والدولية في ظل المتغيرات التي تمر بها.

اخر الأخبار