الفايننشال تايمز: أميركا تغيراستراتيجيتها الاستخبارية لمواجهة خطر خارجي

تابعنا على:   13:05 2016-05-07

أمد/ لندن: نشرت صحيفة "الفايننشال تايمز" البريطانية، تقريرا تحت عنوان "الولايات المتحدة الاميركية تغير استراتيجيتها الاستخبارية لمواجهة خطر خارجي"، أشارت فيه إلى انه "خلال ثمانية أيام في شهر نيسان الماضي دانت الولايات المتحدة أشخاصا على صلة بالصين بتهم تتراوح من اختلاس معلومات تقنية عن مفاعل نووي أميركي إلى تهريب مواد ذات استخدامات عسكرية أو محاولة تصدير تصاميم مركبات تعمل تحت الماء".
ولفتت إلى أن "هذه التهم تؤشر على استراتيجية جديدة لوزارة العدل الأميركية"، موضحةً أن "هذه الخطوة عاملت هذه الحوادث التي كانت تدخل في سياق العمل الروتيني بين الحكومات بوصفها أعمالا اجرامية"، مفيدةً أنه "لتحقيق ذلك زاوج المحققون بين اجراءات تطبيق القانون التقليدية وعمليات استخبارية شملت عمليات تنصت إلكترونية اجيزت تحت قانون مراقبة الاستخبارات الخارجية".
وأكدت أنه "على الرغم من القضايا الأخيرة تركزت على الصين، إلا أن المحققين لاحقوا قضائيا، أيضا، افرادا بتهم محاولة تصدير منتجات يحظر تصديرها إلى الهند وروسيا".

اخر الأخبار