رئيسة البرازيل: أنا "ضحية بريئة" وسأواصل النضال

تابعنا على:   20:38 2016-05-05

أمد/ برازيليا - وكالات: أعربت رئيسة البرازيل ديلما روسيف، عن اقتناعها بأنها "ضحية بريئة"، وأكدت أنها ستواصل القتال مع اقتراب احتمال عزلها.
وتعهدت روسيف -في حوار مع هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سى) اليوم الخميس- بمواصلة النضال من أجل العودة للحكومة فى
حال قبول طلب الإقالة، وقالت إن حكومتها وأنصارها يؤمنون بأن عملية الإقالة الجارية غير شرعية وغير قانونية .
وأصبحت روسيف في وضع حرج جدا، إذ يكفى أن يصوت أعضاء مجلس الشيوخ بالأكثرية البسيطة بحلول 11 مايو الجاري، لإقالتها من أجل توجيه التهمة إليها رسميا وإبعادها عن الحكم لفترة أقصاها 6 أشهر، وهي في انتظار صدور الحكم النهائي بحقها.
وتتهم المعارضة ديلما روسيف بأنها تلاعبت عمدا بالحسابات العامة، بعد أن وقعت مراسيم حملت بموجبها مصارف عامة بصورة مؤقتة نفقات تقع على عاتق الحكومة وتبلغ قيمتها مليارات الريالات البرازيلية، دون الحصول على موافقة البرلمان.
كانت الرئيسة روسيف قد اتهمت نائبها ميشال تيمير بالتورط في "مؤامرة" تستهدف عزلها.

اخر الأخبار