"مراقب الدولة" الاسرائيلي: نتنياهو ويعالون أخفيا معلومات كبيرة عن الوزراء أثناء حرب غزة

تابعنا على:   15:18 2016-05-05

أمد/ تل أبيب: كشفت مسودة تقرير أعده "مراقب الدولة" الإسرائيلي، يوسف شابيرا، نشره يوم الأربعاء، إلى أن رئيس الحكومة "الاسرائيلية" بنيامين نتنياهو ووزير الجيش موشي يعالون أخفيا معلومات عن الوزراء في المجلس الوزاري المصغر، أثناء الحرب العدوانية الأخيرة على قطاع غزة في صيف العام 2014.

وكان شابيرا قد وزع، يوم الاربعاء، مسودة تقرير وضعه بشأن أداء المجلس الوزاري السياسي - الأمني واتخاذ القرارات أثناء الحرب على غزة، التي أطلق عليها "الجرف الصامد".

وقالت مصادر اطلعت على مسودة التقرير، لصحيفة "هآرتس" العبرية، إن شابيرا يوجه انتقادات شديدة لنتنياهو ويعالون. وبحسب أحد المصادر فإن الاثنين أدارا غالبية مجريات الحرب لوحدهما، وأخفيا جزءا كبيرا من التفاصيل عن باقي الوزراء.

كما أشارت المصادر، إلى أن المسودة تتضمن انتقادات عامة لطريقة عرض "تهديد الأنفاق" على وزراء المجلس الوزاري في الشهور التي سبقت الحرب، ولغياب الجاهزية والخطط العملانية الكافية لمواجهة تهديد الأنفاق الهجومية في حال اندلاع مواجهات.

وعلم أن مسودة التقرير، المصنفة على أنها "سرية جدا" وتمتد على نحو 70 صفحة، قد وصلت إلى نتنياهو وعدد كبير من الوزراء السابقين والحاليين، ممن كانوا أعضاء في المجلس الوزاري أثناء الحرب في صيف العام 2014، بينهم يعالون، ووزير التعليم نفتالي بينيت، ووزير الأمن الداخلي غلعاد إردان، ووزير الطاقة يوفال شطاينتس، ووزير المالية السابق يائير لبيد، ووزير الأمن الداخلي السابق يتسحاك أهرونوفيتش، ووزيرة القضاء السابقة تسيبي ليفني، ووزير الخارجية السابق أفيغدور ليبرمان.

يشار إلى أن لجنة الرقابة التابعة للكنيست كانت قد طلبت في أيلول/ سبتمبر من العام 2014 من مراقب الدولة التركيز على فحص أداء المجلس الوزاري السياسي الأمني وعملية اتخاذ القرارات أثناء الحرب.

وقام شابيرا في الشهور الأخيرة بجمع شهادات من نتنياهو وأعضاء المجلس الوزاري المصغر أثناء الحرب وكبار المسؤولين في الأجهزة الأمنية والوزارات الحكومية الذين شاركوا في جلسات المجلس الوزاري. وفحص أيضا محاضر جلسات المجلس الوزاري المصغر منذ تشكيل الحكومة في مطلع العام 2013.

اخر الأخبار