محافظة الخليل وحركة فتح ومؤسسات الخليل تحتفل بافتتاح محطة الشلالة للمحروقات في البلدة القديمة

تابعنا على:   13:22 2016-05-05

أمد / الخليل : احتفلت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، ومحافظ محافظة الخليل، وممثلين عن المؤسسات الرسمية والمجتمعية، بافتتاح محطة الشلالة للمحروقات في قلب البلدة القديمة، وذلك بعد إغلاق دام ستة عشر عام بسبب الاحتلال والإجراءات الامنية المشددة التي خضعت لها المنطقة منذ سنوات.

حيث حضر الاحتفال كامل حميد محافظ محافظه الخليل، وإقليم وسط الخليل، واللجنة التنظيمة للبلدة القديمة، والغرفة التجارية، ولجنة اعمار الخليل، وممثلين الوزارات الفلسطينية، وعدد من أهالي البلدة القديمة .

بداية، تحدث كامل حميد محافظ محافظة الخليل،قائلاً: بأننا اليوم نفتتح المحطة التي من شأنها زيادة الحركة والنشاط التجاري، وزيارة المواطنين للمنطقة التي تتعرض يوميا للتهويد واعتداءات الاحتلال ومستوطنيه، مؤكدا على أن المحافظة تضع البلدة القديمة دوما في سلم أولوياتها، وان اليوم البلدة القديمة يوجد بها رجال الأمن للمحافظة عليها، داعيا الجميع للوقوف بكل الإمكانيات لحماية ودعم البلدة القديمة .

وبكلمة إقليم وسط الخليل، شكرمثقال الجعبري عضو لجنه الإقليم جميع الذين حضروا والذين ساهموا بالعمل الدؤوب ، ومثمناً كافة الجهود المتواصلة في إحياء البلدة القديمة، ومؤكدا أن حركه فتح متواصلة من خلال لجانها التنظيمية وخصوصا اللجنة التنظيمية للبلدة القديمة بالوقوف عند كل تفاصيل المنطقة وحمايتها، وتلبيه احتياجات المواطنين الذين يمثلون الحالة النضالية الفلسطينية في مواجه الاحتلال وقطعان مستوطنيه.

في كلمه البلدة القديمة تحدث مهند الجعبري أمين سر المنطقة التنظيمية في البلدة القديمة، مرحبا بالحضور، ومؤكدا على أهمية المحطة، والتي تعد أساسا متينا في إحياء البلدة القديمة وإعادتها إلى سابق عهدها، مطالبا جميع الحضور بان يعملوا بكافة الجهود الممكنة لإحياء  الاصالة الفلسطينية والتي تتمثل في البلدة القديمة، وإحياء التجارة فيها ودعم الطلبة الجامعيين وتوفير كل الجهود والإمكانيات لتعزيز صمود الفلسطينيين والحفاظ على التاريخ العريق للبلدة القديمة .

وتخلل الاحتفال كلمة للجنة اعمار الخليل ألقاها علي القواسمي رئيس لجنه الاعمار، وكلمة للغرفة التجارية ألقاها احمد القواسمي.

 وبكلمة صاحب المحطة، وجه شكره إلى كافة الجهات التي عملت على افتتاح المحطة وطالب الحكومة الفلسطينية بعمل خصم تشجيعي للمحطة لكي يكون هنالك ضمان لإحياء البلدة القديمة.

وفي ختام الاحتفال قام محافظ الخليل، وممثلين المؤسسات، وحركه فتح بقص شريط افتتاح المحطة ، معلنين بذلك انتهاء معاناة استمرت ستة عشر عام.

اخر الأخبار