قلقيلية: الاحتفال بالإسراء والمعراج وتكريم لحفظة القرآن الكريم

تابعنا على:   16:31 2016-05-04

أمد / قلقيلية : برعاية اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية نظمت مديرية الأوقاف اليوم احتفالاً بذكرى الإسراء والمعراج وكرمت حفظة القرآن الكريم، خلال احتفال في مسجد شرحبيل ابن حسنة في بلدة حبلة.

وشارك في الاحتفال : العقيد حسام أبو حمدة نائب المحافظ، والشيخ عدنان سعيد مدير الأوقاف وطاقم من المديرية، ورئيس بلدية حبلة رضا عوده، وحفظة القرآن وفعاليات من بلدة حبلة.

وفي كلمته خلال الاحتفال ثمن نائب المحافظ دور مديرية الأوقاف واهتمامها بدور تحفيظ القرآن الكريم، وهذا الأمر له انعكاساته الايجابية على المجتمع والأبناء فهو يعزز من الثقافة الدينية وينشر تعاليم الإسلام السمح بعيداً عن التطرف والمغالاة، مؤكداً على أن الإسراء والمعراج هي إحدى المعجزات الربانية التي سلطت الضوء على الأماكن المقدسة ومنها مدينة القدس والمسجد الأقصى الذي يتعرض لحملة تهويد تهدف إلى إخفاء الوجه الحقيقي للمدينة المقدسة والتي سادها التلاحم والمحبة عبر قرون طويلة وإحلال الكراهية والتطرف الذي يمارسه المستوطنين بدلاً من ذلك.

من جهته .. أستعرض مدير الأوقاف العظات الدينية من هذه المناسبة من خلال سرد شامل للإسراء والمعراج وانعكاسات ذلك على المجتمع الإسلامي، مشيراً إلى أن الإسراء والمعراج جاءت نصرة للدين الإسلامي وتمكين دعائمه في قوى الظلام التي كانت تحاول محاربة الرسالة المحمدية، مشيراً إلى أن الإسراء والمعراج عززت من مكانة مدينة القدس والمسجد الأقصى، داعياً إلى شد الرحال للمسجد الأقصى والصلاة فيه ومواجهة كافة المخططات الإسرائيلية الهادفة إلى تهويد المدينة المقدسة، شاكراً لأهالي بلدة حبلة إحياءهم هذه المناسبة ومشاركتهم فيها.

بدوره رحب رئيس البلدية بالحضور وأكد على قدسية الإسراء والمعراج في نفوس المسلمين، مؤكداً على دعم بلدية حبلة لأي نشاط ديني أو اجتماعي يهدف إلى الارتقاء بالفكر ويعزز ثقافة التسامح والإخاء وينشر تعاليم الدين الإسلامي الحنيف.

وفي نهاية الاحتفال جرى تكريم حفظة القرآن الكريم حيث تم توزيع الشهادات عليهم.

اخر الأخبار