فتح تدعو حماس للتوجه للوحدة الوطنية بدلا من اخراج مسرحيات هزليه

تابعنا على:   15:16 2016-05-04

أمد/ رام الله : قال المتحدث باسم حركة فتح اسامه القواسمي ان على حماس التوجه لانجاز الوحدة الوطنية بدلا من الاستمرار في اخراج مسرحيات هزلية لا تنطلي على أطفالنا في الشعب الفلسطيني، خاصة أن حماس قد خرجت علينا عبر الشهور والسنين الماضية بالعديد من المسرحيات الهزليه التي تم كشف زيفها فيما بعد

وأوضح القواسمي في تصريح صحفي،  ان حماس تريد الهاء الشارع الفلسطيني وتحديدا في قطاع غزة بقضايا مفتعله للتغطية على فشلها الذريع في ادارة القطاع، و على الوضع الانساني الصعب وغير المحتمل نتيجة لسياساتها اتجاه المواطن الفلسطيني من خلال    فرضها للضرائب واثقال الهموم والاعباء الماليه على شعبنا  الفلسطيني الذي يعاني الامرين، وللتغطية على التقارير التي تتحدث عن التنسيق الامني بين حماس واسرائيل والتي كان اخرها تقرير واشنطن بوست الذي نشر منذ اربعة ايام  تقريرا مفصلا  يتحدث  فيه عن وصول التنسيق الامني لاعلى مستوى بين حماس واسرائيل لمحاربة داعش

وقال القواسمي ان  حماس خرجت علينا بالعديد من المسرحيات الهزليه  المشابه في الفترات الماضية، والتي اتهمت فيها قيادات وطنية فلسطينية بالمؤامرة على القطاع، وتبين فيما بعد بشكل واضح وجلي أن كل ادعاءاتهم باطله ومحض افتراء، وأن الاعترافات التي حصلوا عليها انما اتت تحت وطأة التعذيب وسياسة الترهيب والترغيب في نفس الوقت، مذكرا حماس بما جرى من اتهامات لقيادات فتحاوية وعناصر امنية، ليتضح الامر بعدها أن الاختراقات  كانت دائما في صفوف حماس

ودعا القواسمي حماس للافصاح للجمهور الفلسطيني حقيقة ما جرى مع محمود اشتيوي " القائد في القسام ومسؤول وحدة النخبة ومسؤول منطقة الشجاعية وصبرا " والتي أعدمته حماس منذ حوالي شهرين، والذي سمع العالم كله نداء امه وأخته بثينه،  وأيضا على حماس أن تجيب عن حقيقة ما جرى مع القيادي في حماس محمود جاسر العطاونه" مسؤول ملف الانفاق"  والاعدام لاربعة من مساعديه منذ اسبوعين  فور وصوله لدولة الاحتلال، وأيضا على حماس أن تجيب عن حقيقة اعدامها لايمن طه المتحدث باسمها،  والاعدامات المستمرة تحت ذرائع مختلفه ومتعدده  ، والكشف عن الجههة التي قامت بتفجير بيوت وممتلكات قيادات حركة فتح ومنصة الشهيد ياسر عرفات قبل اتهامها للاخرين حتى يكون هناك الحد الادنى من المصداقيه لدى المواطنين قبل اخراج المسرحية الجديده التي تعدها حماس.

وختم القواسمي بالقول، ان ما تقوم به حماس لا يساهم بالمطلق بخلق اجواء ايجابية تسهم في انجاز الوحدة الوطنية، وانما تعكس توجهات  غير مشجعه من قبل حماس اتجاه ملف المصالحة والوحدة الوطنية، داعيا اياها مرة اخرى للتخلي عن هذا الاسلوب الذي  يعيق المصالحة و يعمق الانقسام، الذي أضر بالكل الوطني الفلسطيني وبقضية شعبنا، مؤكدا على موقف حركة فتح الثابت اتجاه الوحدة الوطنية وتكريسها وطي صفحة الانقسامي الاسود

 

اخر الأخبار