ضباط مخابرات وشرطة يقتحمون مصليات الأقصى ومتطرفون يؤدون طقوسا تلمودية

تابعنا على:   13:55 2016-05-04

أمد/القدس:  اقتحم أكثر من أربعين عنصراً من ضباط مخابرات الاحتلال، وعدد من ضباط الشرطة، ومجموعات من المستوطنين، اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، بحماية معززة ومشددة من عناصر الوحدات الخاصة والتدخل السريع في شرطة الاحتلال.

وأفاد مراسلنا بأن ضباط مخابرات وشرطة الاحتلال اقتحموا المصلى القبلي والأقصى القديم، في خطوة استفزازية تصدى لها المصلون بهتافات التكبير الاحتجاجية، في حين أدى مستوطنون متطرفون طقوسا وشعائر تلمودية صامتة في منطقة باب الرحمة المعروفة باسم "الحُرش" بين المصلى المرواني وباب الأسباط، والتي عادة ما يستغل المستوطنون بعدها النسبي عن مركز المسجد الأقصى، لممارسة طقوسهم التلمودية فيها، وكل ذلك بحماية مشددة من قوات الاحتلال المرافقة.

من جانبها، واصلت قوات الاحتلال إجراءاتها المشددة على بوابات المسجد الأقصى واحتجاز بطاقات الشبان والنساء خلال دخولهم للمسجد.

اخر الأخبار