"الاعلام" توجه نداءً دوليا لضمان حرية الصحافة الفلسطينية

تابعنا على:   16:38 2016-05-03

أمد/رام الله: دعت وزارة الإعلام، اليوم الثلاثاء في اليوم العالمي للصحافة، الاتحاد الدولي للصحفيين و"اليونسكو" وباقي منظمات الأمم المتحدة، إلى "إتخاذ ما يلزم من إجراءات فورية عاجلة لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني والصحفيين على وجه الخصوص، بفعل مواصلة  الاحتلال إستهداف الصحفيين في إنتهاكات جسيمة للقانون والمعاهدات الدولية".

وأضافت، في بيان صحفي، أن آخر الانتهاكات كان الأمر العسكري بتحويل الزميل عمر نزال، عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين، إلى الإعتقال الإداري، في حين يُحتجز ثمانية عشر صحفياً  في السجون الاسرائيلية. 

وقالت "الإعلام" إن "هذه الإنتهاكات بلغت مستوى يستدعي تدخلاً فورياً وجدياً لوقفها، في حين تواصل إسرائيل فرض قيودها على حركة الصحفيين الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس الشرقية وتعرض حياتهم للخطر المباشر، ومع ذلك يتابع حراس الحقيقة جهودهم بمواجهة هذه الإنتهاكات، ويعود الفضل لعملهم الوثائقي في كشف الجرائم الإسرائيلية، والتحريض ونهب معدات البث من المحطات الإذاعية، وقرصنة الترددات، وإغلاق شركات ومحطات البث في مختلف المناطق الفلسطينية، ضمن جرائم الإحتلال التي تستهدف تكميم الأفواه؛ في محاولة يائسة لإخضاع شعبنا". 

وعبرت وزارة الإعلام "عن ثقتها بسيادة القانون الدولي، وبأن الأسرة الدولية لن تقبل مواصلة الإنتهاكات الإسرائيلية للحريات والحقوق الأساسية، وبأنها ستتخذ الإجراءات الكفيلة بحماية الصحفيين وأبناء الشعب الفلسطيني من القتل والإعتقالات التعسفية وهدم المنازل وتقييد حركة المرور والتنقلات.

اخر الأخبار