مناشدة لترميم ينابيع أثرية بعد العثور على احداها جنوب سلفيت

تابعنا على:   13:59 2016-05-03

أمد / سلفيت : ناشد مواطنون في سلفيت؛  شباب الخير والجهات المعنية؛  ترميم ينابيع أثرية غاية في الروعة والجمال تقع  جنوب سلفيت؛ بعد العثور على ينبوع أثري محفور في الصخر يوم أمس.

وتحوي مدينة سلفيت قرابة 99 نبعة أثرية بعضها منحوت في الصخر، خاصة منطقة جنوب سلفيت التي يوجد فيها شريط  وحزام صخري تخرج منه عشرات الينابيع أهمها عين افريج وعين مغرفة – العين القبلية- إلا أنها تعاني من الإهمال واللامبالاة.

ويقول كبار السن في سلفيت أن الينبوع الذي عثر عليه معروف لديهم إلا أن الأشواك غطته وأخفته عن المواطنين.

بدوره  أوعز الدكتور الباحث خالد معالي كثرة الينابيع في محافظة سلفيت إلى وقوع المحافظة فوق حوض الماء الغربي؛ حيث ينظر الاحتلال إلى سلفيت وقراها ككنز استراتيجي بسبب هذا الحوض الغزير بمياه العذبة والتي تصلح للشرب أيضا.

وأشار معالي إلى أن سلطات الاحتلال تقوم بسحب جزء من حوض المياه الغربي وتزود به المستوطنات وجزء من منطقة "غوش دان" وسط دولة الاحتلال؛ وتعيد بيع جزء منه للفلسطينيين بأسعار باهظة؛ في انتهاك واضح للقانون الدولي الإنساني الذي يمنع الاستيلاء على مقدرات وخيرات أراضي أل 67 باعتبارها أراضي محتلة يمنع مصادرة أو استنزاف مصادرها الطبيعية.

اخر الأخبار