حزب العمال البريطاني يعلق عضوية 50 شخصاً بسبب تصريحات ضد ممارسات اسرائيل العنصرية

تابعنا على:   10:57 2016-05-03

أمد/ لندن: علّق حزب العمل البريطاني عضوية ثلاثة من أعضائه في غضون ساعات قليلة على خلفية تصريحات ضد الاحتلال ودولة اسرائيل. وتم تعليق عضوية كل من الياس عزيز، سليم مُلا، وشاه حسين، اليوم الاثنين، لينضموا الى سلسلة من المستشارة والنواب البارزين في الحزب بينهم عمدة لندن سابقا كين ليفينغستون، وعضو البرلمان ناز شاه، الذين علقت عضويتهم قبل أيام.

هذا وقد كشفت صحيفة "التلغراف" البريطانية مساء الإثنين بناءً على "مصادر رفيعة المستوى" ان الحزب أقدم في الواقع على تعليق عضوية 50 من أعضاءه عقب تصريحات ضد احتلال اسرائيل. وأفادت تلك المصادر ان العدد الرسمي الذي أعلن عنه حتى الان (3) هو مجرد البداية.

ويواجه حزب العمل المعارض ضغوطا كبيرة قبل أيام من انتخابات برلمانية محلية دفعت زعيمه جيريمي كوربين الى فتح تحقيق مستقل الجمعة بشان تصريحات صادرة عن أعضاء في الحزب اعتبرت جهات يهودي ممولة "معادية للسامية".

وتم تعليق عضوية عزيز ومُلا بعد الكشف عن تعليقات لهم على مواقع التواصل الاجتماعي. وتم تعليق عضوية المستشار شاه حسين وهو من بلدة برنلي بسبب تغريدة له من العام 2014 تحدث فيها عن لاعب كرة القدم الاسرائيلي يوسي بينايون يتهمه ودولته (إسرائيل) بالتصرف كما تصرف النازيون مع اليهود في الحرب العالمية الثانية.

اخر الأخبار