عميرة: جهات رسمية لدى دولة الاحتلال تفضل التهويد والضم الزاحف على قرار في الكنيست

تابعنا على:   18:43 2016-05-02

أمد / رام الله : اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنا عميرة، مشروع القرار المطروح على الكنيست الاسرائيلي لضم الضفة الفلسطينية الى دولة الاحتلال انعكاس لنسبة المستوطنين في مؤسساتها الرسمية، وطبيعة مخططاتها الاستيطانية.

وقال عميرة في حديث لإذاعة "موطني" اليوم الاثنين:" لقد تجاوزت نسبة المستوطنين ال 20% في المؤسسات الرسمية، وهذا ما تعتبره حكومة الاحتلال خطوة ذهبية لتنفيذ مخططاتها الاستيطانية، وتمرير مشروع في الكنيسيت الاسرائيلي حول ضم الضفة الفلسطينية لدولة الاحتلال".

وكشف عميرة عن رغبة حكومة الاحتلال باستمرار سياسة وعملية "التهويد والضم الزاحف" وتفضلها على قرار واضح بالضم، مشدداً على ضرورة افشال هذا المخطط، بتعزيز صمود المواطنين في أراضيهم وقراهم ومدنهم ، ورفد الصمود بتواصل الحراك السياسي القائم على استجلاب الضغط على دولة الاحتلال لاجبارها على التراجع عن قراراتها.

اخر الأخبار