"الإعلام": 3 أيار نقطة تحوّل في مسيرة الصحافة

تابعنا على:   17:55 2016-05-02

أمد / رام الله : اعتبرت وزارة الإعلام اليوم العالمي لحرية الصحافة محطة مهمة لاستذكار شهداء الكلمة وحراس الحقيقة؛ الذين سقطوا في فلسطين وحول العالم، وهم يدافعون عن رسالتهم ويؤدون واجبهم الإنساني والمهني.

ورأت "الإعلام" أنه في الثالث من أيار الذي أقرته "اليونسكو" عام 1991 نقطة تحوّل في مسيرة الإعلاميين، لدعوته إلى بيئة إعلامية تتسلح بالحرية والاستقلالية وتنطلق من التعددية.

ودعت المنظمات الدولية المهتمة بحرية الرأي والتعبير إلى محاسبة دولة الاحتلال على جرائمها بحق الإعلاميين ومؤسساتهم، وإطلاق سراح 19 صحفيًا يقبعون في سجونها، وآخرهم عضو الأمانة العامة لنقابة الصحفيين عمر نزال دون قيد أو شرط.

وذكَرت الوزارة العالم الحر الذي يحتفي بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة؛ ويُقيّم حال حرية الصحافة في العالم؛ ويدافع عن وسائط الإعلام أمام الهجمات التي تشن على حريتها؛ ويشيد بالصحفيين الذين فقدوا أرواحهم أثناء أداء واجبهم بأن الاحتلال ينتهك كل حقوق الإعلاميين الفلسطينيين، ويمارس كل أشكال الإرهاب ضدهم، ويضيق الخناق على عملهم وحرية حركتهم.

وحيّت الوزارة الصحفيين في فلسطين والعالم الذين يدافعون بشراسة عن حقوقهم، ولا يقيمون وزنًا لتهديد الاحتلال ووعيده، ويؤكدون بأن الإعلام هو السلطة الرابعة وعين الحقيقة رغم قسوة الظروف.

اخر الأخبار