ادعيس : اكثر من 124 انتهاكا واعتداء على المقدسات خلال شهر نيسان المنصرم

تابعنا على:   16:22 2016-05-02

أمد/ رام الله: قال الشيخ يوسف ادعيس وزير الاوقاف والشؤون الدينية ان المشروع الذي تقوده الحكومة الاسرائيلية عبر مستوطنيها وحاخاماتها ضد المسجد الاقصى المبارك يمهد لمرحلة جديدة ومتسارعة من فرض الاستيلاء على الارض والمقدسات، واضفاء الطابع التهودي الكامل للمسجد الاقصى من خلال الاقتحامات المتزايدة ، والصلوات التلمودية ، والموجة المتصاعدة بحق المرابطين من اعتقالات وابعاد وضرب.وكشف ادعيس ان ما يربو على 1800 مستوطن اقتحموا ودنسوا المسجد الاقصى خلال شهر نيسان، ليبلغ عدد المستوطنين الذين اقتحموه خلال الاربعة شهور من هذا العام نحو 4800 مستوطن.

وبلغ عدد الاعتداءات والانتهاكات خلال نيسان المنصرم 124 اعتداء واقتحاما،كان للمسجد الاقصى النصيب الاكبر منها، يليه المسجد الابراهيمي ، الذي شهد مزيدا من الاقتحامات ومنعا لرفع الاذان بلغت 63 وقتا، كما واصلت سلطات الاحتلال تعديها على اراضي الوقف في اريحا والخليل ، ومقام يوسف بنابلس.

واضاف ادعيس ان شهر نيسان شهد جملة من الاحداث الجسيمة تمثلت باطلاق يد المتطرف غليك لممارسة الاقتحامات على راس غلاة المستوطنين، والزخم الاعلامي المصاحب في عيد الفصح وتقديم القرابين، والدعوات العلنية لبناء الهيكل وهدم المسجد الاقصى، والتحريض المتواصل على رواده، وما يقابله من الحشود المتطرفة برفقة الاطفال وتتويج الحياة كما يعتقدون بالمباركة بالزواج وعقد القران في بقعة اسلامية خالصة.وبين ان المستوطنين اتبعوا خلال الفصح مسارات اقتحام جديدة بين اسوار المسجد لم يسلكوها سابقا بهدف توسيع مسارات الاقتحام في الساحات، وخاصة عند المتحف الاسلامي ودرجات قبة الصخرة مقابل باب القطانين.

واضاف ان الفلسطينيين لم ولن يتعودوا  على وجود المستوطنين في ساحات المسجد الاقصى،ولن يكون ذلك طبيعيا او عاديا، ولن يهدا لنا بال حتى يزول الاحتلال تماما، ويغدو المشهد في الاقصى دون مستوطنين، في رد على تصريحات غليك القائلة ان الفلسطينيين بداو يتعودون علينا ..!!!!

وقال ان السلطات الاسرائيلية صعدت من حملتها تجاه اهلنا في القدس والمسجد الاقصى، وساحاته الداخلية والخارجية، واتخذت سلسلة تدابير عسكرية للحد من تواجد الفلسطينيين في المدينة او في الاقصى واطبقت باحكام على ابوابه حارمة اهل المسجد من الصلاة فيه ومانحة الحرية التامة والكاملة للمستوطنين. ومضيفة اعباء اقتصادية بالجملة على اهلنا من خلال اغلاق المحلات ومصادرة المنازل،وقطع الخدمات الطبية، والتامين ومقدمة للمستوطنين بيوت اهلنا هدية .

وبين ادعيس ان الاحتلال يعمل بكل قوته على استفزاز المواطنين في كافة المواقع، حيث يواصل نهج التهويد والاقتحام ويمنع رفع الاذان في المسجد الابراهيمي ، ويعتدي على ارض الوقف في الخليل واريحا والقدس ، واقتحامه للمواقع الاثريةوالمقامات، ويواصل نهش الارض قطعة قطعة.

واشاد ادعيس بصمود المواطنين المقدسيين في وجه الاحتلال ومستوطنيه، وكافة ابناء شعبنا في كل الوطن رغم الجراح والالم.