النائب أبو شمالة :عيد العمال مناسبة لمراجعة القيادة الفلسطينية

تابعنا على:   17:25 2016-05-01

أمد/ غزة: وجه النائب ماجد أبو شمالة عضو المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية دعوة للقيادة الفلسطينية بمناسبة عيد العمال دعا فيها الرئيس والحكومة والفصائل والأحزاب وحتى منظمة التحرير بما اسماه " وقفة مراجعة مع الذات "للإجابة عن تساؤلات العمال ماذا قدمت لهم طوال عام مضى مضيفا ألا يستحق منا العمال هذه المراجعة مع هذا الكم الهائل من العاطلين عن العمل منذ سنوات لاسيما في قطاع غزة حيث يعيش الآلاف منهم ظروف إنسانية بالغة الصعوبة بعد ان فقدوا أي مصدر دخل لهم .

وأشار النائب أبو شمالة لان العمال في مثل هذا اليوم يفتقدون الرئيس الراحل ياسر عرفات بما كان يقدمه لهم من برامج منتظمة تساندهم وتدعمهم رغم أن الواقع الذي كان يحيونه هو أفضل مئات المرات من الواقع الذي يعيشونه اليوم .

ودعا النائب أبو شمالة الحكومة والفصائل ومنظمة التحرير للبحث عن برامج وآليات دعم ومساندة للعمال للتخفيف من واقعهم المؤلم والذي اعتبره غير خافي على احد مشددا على أن ما يحتاج سماعه العمال ليس عبارات الثناء والتبجيل بقدر حاجتهم لسماع الإعلان عن برامج تغير من واقعهم الصعب وتخفف من معاناة أسرهم  مشيرا لتصريح  للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين :أكثر من 70% من العمال الفلسطينيين في قطاع غزّة يعيشون تحت خطّ الفقر والفقر المدقع وأن نسبة البطالة في صفوفهم وصلت إلى %60 الذي يوضح حجم هذه المعاناة .

وختم  النائب أبو شمالة موجها التحية للعمال البواسل في عيدهم و مطالبهم  بتوحيد صفوفهم و التحرك من اجل انتزاع حقوقهم من الجميع لان الحقوق تنتزع ولا تمنح مطالبا الرئيس و رئيس الحكومة التوضيح للرأي العام ماذا قدمت الحكومة طوال العام الماضي للعمال في الضفة الغربية وقطاع غزة  "والرد على تساؤلات الشارع وتكذيب الادعاء بان العمال لم يمنحوا أي شي ليس فقط طوال العام الماضي بل خلال السنوا ت العشر الأخيرة" .