رأسية جاريث بيل تُنقذ ريـال مدريد من مصيدة "سوسيداد"

تابعنا على:   22:29 2016-04-30

أمد/ فاز ريـال مدريد، السبت، على مضيفه ريـال سوسيداد بهدف نظيف في الجولة الـ36 من الدوري الإسباني على ملعب أنويتا.

وسجل هدف المباراة الوحيد اللاعب الويلزي جاريث بيل بعد عدة محاولات كان فشل فيها في هز الشباك.

وبهذا الفوز يتصدر ريـال مدريد المسابقة مؤقتًا بـ84 نقطة بفارق نقطتين عن برشلونة وأتلتيكو مدريد اللذين تراجعا للمركزين الثاني والثالث على الترتيب، ولكن كل هذه الأمور قد تتغير على ضوء مواجهتهما الليلة مع رايو فاييكانو وريـال بيتيس.

دخل الريـال المباراة في ظل غياب نجميه الفرنسي كريم بنزيمة والبرتغالي كريستيانو رونالدو للإصابة، وفي ظل لعب دانيلو على الجانب الأيمن وناتشو على اليسار والصاعد بورخا مايورال كرأس حربة، وجلوس كل من مارسيلو وبيبي على الدكة.

لم تكن المباراة سهلة على الإطلاق وبالأخص خلال الشوط الأول الذي كانت الفرص فيه شحيحة للغاية بجانب عدم وجود كثافة في اللعب، وإن كانت أخطرها من نصيب الويلزي جاريث بيل (ق21) من رأسية عقب عرضية من الكولومبي خيميس رودريجز.

مع بداية الشوط الثاني، انخفضت وتيرة الأداء بعض الشيء ولكنها عادت للصعود بعد مرور 15 دقيقة بتكثيف للهجمات من جانب الريـال وعقب إجراء تغييرين (ق65) بخروج مايورال ونزول خيسيه و(ق74) بخروج خيميس ونزول إيسكو.

ظهر «بيل» أخيراً ليتوج مجهوده والفرص التي لم يوفق فيها طوال المباراة، حينما حول بالرأس عرضية المجتهد لوكاس فاسكيز (ق80) نحو المرمى لتعانق الشباك، حيث فشل الحارس الأرجنتيني خيرونيمو رولي في التعامل معها.

ويحمل الفوز أيضًا أهمية معنوية لأنه يأتي قبل مواجهة مانشستر سيتي الإنجليزي في إياب نصف نهائي دوري الأبطال، الأربعاء المقبل، على ملعب سانتياجو برنابيو.

اخر الأخبار