عريقات رفض نتنياهو للمبادرة الفرنسية تعبير عن نبذ الآخر بعنصرية وتدمير لحل الدولتين

تابعنا على:   16:56 2016-04-30

أمد/ رام الله: اعتبر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.صائب عريقات رفض حكومة دولة الاحتلال تطبيق القرارات الدولية، اثبات على انها  حكومة مستوطنين تتعامل على أساس نبذ الآخر بعنصرية، وتدمير حل الدولتين  مشيراً لرفض دولة الاحتلال المبادرة الفرنسية وتنفيذ الاتفاقيات والقرارات الدولية.

وقال عريقات في حديث لإذاعة موطني اليوم السبت :" لقد  اعلن نتنياهو رفض المبادرة الفرنسية بعد ساعات من الطلب الفلسطيني تنفيذها والاتفاقيات والقرارات الموقعة دولياً، مبيناً أن القرارات هي، استعادة مناطق "أ" التابعة للسلطة الفلسطينية، وايقاف الاستيطان، مؤكداً تدمير حكومة نتنياهو لخيار حل الدولتين، ودفع المنطقة الى الهاوية  ونشر العنف والفوضى في المنطقة.

وطالب عريقات المجتمع الدولي للمشاركة في المؤتمر الدولي للسلام الذي تدعو إلية فرنسا، لتطبيق القرارات الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية لإحلال سلام عادل، مشدداً على الاعتراف الفوري بدولة فلسطين على حدود 67 وعاصمتها القدس الشرقية، والاستمرار في مقاطعة بضائع المستوطنات الاسرائيلية، وتحريمها من الأسواق العالمية و عدم التعامل مع دولة الاحتلال على أنها فوق القانون"، مؤكداً أن هذه قرارات دولية يجب تطبيقها لإحلال السلام.

ورأى عريقات ان تعنت نتنياهو ورفضه القرارات الدولية بسبب ما وصفها (الحالة السوداء في العالم العربي)، والانقسام الفلسطيني، ومعاملة الادارة الأمريكية مع الاحتلال على أنها دولة فوق القانون، و التردد الدولي في الإعتراف بدولة فلسطينية، وعدم مساءلة دولة الاحتلال على جرائمها وتمردها على القانون الدولي.

 

 

اخر الأخبار