نتنياهو يتهم أوروبا بـ"النفاق" بسبب موقفها من الاستيطان

تابعنا على:   03:10 2014-01-17

أمد / تل أبيب : هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" سياسة الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بالمفاوضات والبناء في المستوطنات.

وقال نتنياهو في حديث مع مراسلين أجانب، إن الاتحاد يدين بناءنا ولكنه لا يدين "العمليات الإرهابية" التي ينفذها الفلسطينيون. على حد تعبيره.

وأضاف "من السخرية القول بأن المستوطنات تمثل عائقا أمام تحقيق السلام فالمزيد من البيوت لن يغير الخريطة". وختم حديثه بدعوة الإتحاد الأوروبي إلى التوقف عن "النفاق والتعامل أكثر بمنطقية".

يأتي ذلك في أعقاب إستدعاء دول الإتحاد الأوربي الكبرى سفراء إسرائيل في كل من روما ولندن وباريس لجلسة استيضاح بعد ظهر اليوم، حيث عبرت تلك الدول عن احتجاجها أمامهم على عطاءات البناء الأخيرة في المستوطنات الإسرائيلية .

وذكرت القناة العاشرة أن هذه الخطوة تم تنسيقها ما بين دول الاتحاد الكبرى وهي: بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا، حيث من المتوقع استدعاء سفراء إسرائيل في كل من برلين ومدريد قريبا بحسب القناة.

وأشارت القناة انه سبق هذه الخطوة حديث سفراء الدول الخمسة في إسرائيل مع مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلي "نسيم بن شطريت" قبل حوالي الشهر وأبلغوه خلالها ان أوروبا تدعم بشكل كبير مبادرة السلام التي طرحها كيري وتعارض بشدة أوامر البناء الجديدة.